بريطانيا تعتزم على الشريك الأول بقناة السويس

مشاهدة:1288
قيم هذا المقال:
0
بريطانيا تعتزم على الشريك الأول بقناة السويس

أشار جيفري دونالدسون عضو البرلمان البريطاني والمبعوث التجاري الى مصر على ان شركات بريطانيا على قدر كبير من الخبرة والمهارة مما يجعل المملكة المتحدة أن تحتل مكانة الشريك الأول في تطوير المنطقة الإقتصادية لقناة السويس.

أثناء زيارة رئيس الهيئة العامة للمنطقة الإقتصادية بقناة السويس "أجمد درويش" والتي تستغرق 4 أيام جاءت تصريحات دونالدسون مع بدء الجولة، حيث يلتقي درويش خلال زيارته مع وزير النقل البريطاني "روبرت جودويل" وأيضاً قطاع كبير من الشركات الرائدة البريطانية مثل شركة ديلويت، وبريتش تيليكوم،وشركة كاريليون، وسوف يتجول الدكتور أحمد درويش في ميناء ليفربول.

واوضح دونالدسون أنه تم بذل قصارى الجهد حتى يتم إعداد برنامج توضيحي يستعرض للدكتور درويش العديد من مجالات الخبرة والمهارة العالية التي هي بإستطاعت بريطانيا أن تقدمها لدولة مصر في إطار تطوير المنطقة الصناعية لقناة السويس، كما أضاف المبعوث التجاري دونالدسون في حديثه ان زيارة الدكتور احمد درويش تأتي بعد زيارته الى القاهرة بمضي ثلاثة أشهر "حيث رأيت بنفسي مدى السرعة والأداء في التطوير التي تشهدها المنطقة، وأنا أثق تماماً بأن ىاللملكة المتحدة بإستطاعتها ان تكن أول شريك في مشروع تطوير المنطقة الإقتصادية حتى تتحول رؤى الدكتور أحمد درويش الي حقيقه".

من ناحية أخرى صرح مدير مكتب وكالة التجارة والإستثمار البريطانية في مصر "جيسون إيفوري" بأن الزيارة التي أتى بها الدكتور أحمد درويش الى المملكة المتحدة بمثابة فرصة كبيرة لنا حتى تستمر عمليات البناء على شراكة الأعمال والتجارة بين بريطانيا ومصر.

وأشار بأن جمهورية مصر العربية تعد مثير للإهتمام على مدى سنوات مضت، وكانت بريطانيا المستثمر الأول لمصر، وحالياً وسط جميع الفرص الكبرى الناشئة عن تلك المنطقة الإقتصادية، فإن شركات المملكة المتحدة على أتم إستعداد بأن ينجح هذا المشروع العملاق.

Last modified on
blog comments powered by Disqus