إنشاء 1.5 مليون وحدة سكنية

مشاهدة:277
قيم هذا المقال:
0
إنشاء 1.5 مليون وحدة سكنية

أشار وزير الإسكان السعودي "ماجد بن عبدالله الحقيل" إلى أن المملكة العربية السعودية سوف تمنح صفقات شراكة للشركات المحلية والأجنبية العاملة في القطاع العقاري وذلك ضمن برنامج طموح يستهدف بناء وتشييد مليون ونصف المليون وحدة سكنية في خلال فترة تتراوح ما بين 7 إلى 8 سنوات مقبلة.

وبأسعار مناسبة للمواطنين تتوافر المساكن، ويبلغ عدد المواطنين نحو 21 مليون نسمة بينهم نسبة كبيرة من جيل الشباب وهو ضمن أحد أضخم المشاكل الإجتماعية وايضاً الإقتصادية التي تواجهها المملكة السعودية.

ومن ضمن "رؤية المملكة 2030" إستهداف معالجة مشكلة عجز الوحدات السكنية المتاحة للمواطنين وإرتفاع نسبة تملك المساكن للسعوديين بنسبة 5% على الأقل حتى تصل إلى نحو 52% تقريباً وذلك بحلول عام 2020 من واقع 47% حالياً.

وعند نجاح البرنامج فمن شأنه أن يوفر للملكة السعودية مصدراً مهماً لمعدلات النمو الإقتصادي قد يعوض بعض الشيء من آثار تراجع أسعار النفط الخام.

أما عن خطة التحول الوطني، تستهدف تلك الخطة إلى زيادة مساهمة القطاع العقاري في الناتج المحلي للملكة حتى تصل إلى 10% بحلول عام 2020.

ومن بين المبادرات الأخرى الهادفة التي تطرحها "وزارة الإسكان" لدعم القطاع، هي خطط لإصدار سندات إسلامية "صكوك" لصندوق التنمية العقارية في نهاية عام 2017-2018.

وهناك رسوم سنوية تعتزم الوزارة على فرضها بواقع 2.5% من قيمة كل قطعة أرض من الأراضي التي لم يحدث لها تطوير، أو الأراضي "البيضاء" التي تقع داخل الحيز العمراني للمدن المملوكة لشخص أكثر من الجهات الغير حكومية أو الأفراد في خطوة نحو توافر حلول تواجه مشكلة عجز المساكن للمواطنين.

وهذه الرسوم تهدف إلى زيادة المعروض من الأراضي المطورة حتى يكون هناك معادلة توازن بين العرض والطلب وإتاحة أراضي سكنية بأسعار مناسبة ومكافحة الممارسات الإحتكارية.

Last modified on
blog comments powered by Disqus