تراجع النمو في المانيا بسبب الشيخوخة

مشاهدة:282
قيم هذا المقال:
0
تراجع النمو في المانيا بسبب الشيخوخة

صندوق النقد الدولي أصدر تقرير أمس الإثنين، أن هناك توقعات توضح بتراجع معدلات النمو الإقتصادي في المانيا خلال الفترة القادمة ويرجع ذلك الى إزدياد إعمار السكان في المانيا.

كما ناشد الصندوق الحكومة الألمانية مطالباً بتوسيع المشاركة في أسواق العمل بما يتضمن اللاجئين الذين تدفقوا الي البلاد خلال العام السابق، وتوفير المزيد من فرص المنافسة داخل قطاع الخدمات.

إختتمت بعثة صندوق النقد الدولي بزيارة المانيا والتي إستغرقت عدة أيام، ناقش الصندوق خلال زيارته الحكومة والقطاع الخاص عن ظروف إقتصاد البلاد والوضع المالي وما هي التوقعات حول معدلات النمو خلال الفترة المقبلة.

ما أشار الصندوق، ان الانخفاض النحتمل في قوة العمل برجع الى الشيخوخة عقب 2020 يطالب بإتخاذ خطط وتدابير لزيادة المعروض من العمالة على المدى المتوسط.

كما دعا الى اجراء سياسات اضافية لدخول اللاجئين الى سوق العمل، والزيادة من فرص العمل بدوام كامل من النساء، وهذه الإصلاحات سوف تواجه إنخفاض النمو وتشجيع الإستهلاك الخاص والإستثمار على المدى القصير.

نسبة البطالة في المانيا بلغت 4.2% في نهاية شهر مارس/آذار السابق، هذا ما صدر عن مكتب الإحصاء الأوروبي (يوروستات)، في حين نسبة اللاجئين في المانيا بلغت نحو 1.1 مليون لاجيء

Last modified on
blog comments powered by Disqus