استراتيجيات التداول

استراتيجيات التداول

استراتيجيه الهروب

الهروب هي واحدة من التقنيات الأكثر شيوعا في اسوق للتداول. وهي تتألف من تحديد مستوى سعر أساسي ومن ثم شراء أو بيع وفق لهذا السعر,التوقع هو أنه إذا كان سعر له ما يكفي من القوة لكسر مستوى بعد ذلك سوف نواصل التحرك في هذا الاتجاه.

مفهوم استراتيجيه الهروب هو مفهوم سهل وبسيط للغايه ولكنه يحتاج الي تحقيق معادله حتي تستطيع القيام به

عندما يكون السوق في اتجاه ما وتتحرك بقوة في اتجاه واحد، فعليك البدء في التجاره حتي لا تفوت هذه الفرصه.

وتستخدم هذه الاستراتيجيه عندما يكون السوق بالفعل في أو بالقرب من المتطرفة عالية / أدنى مستوى له في الماضي القريب. التوقع هو أن الأسعار سوف تستمر تتحرك في نفس الاتجاه او تزيد وللقيام بالتجارة نحتاج ببساطة أن تضع طلبية فقط فوق حد مرتفع وحد اقل للهدف الذي نسعي لتحقيقه حيث انه عندما تحقق مكسب ما تكون مدرك اذا كان هذا هو المكسب المطلوب ام انك حققت الحد الادني فقط وعليك الاستمرار واذا وصلت للحد الاعلي فعليك اذا الاكتفاء بما توصلت اليه والتوقف حتي لا تسبب لنفسك خساره ما قمت بجنيه.

من المهم جدا لتجنب هروب التداول في السوق عندما لا تقوم بالتداول في الصفقات الغير مضمونه التي تؤدي الي الخسائر فعليك الابتعاد عنها وعند النظر او التفكير بها علي الاطلاق فنحن نريد ان نحقق مكسب وربح وليس العكس . والسبب في هذه الخسائر هو أن السوق ليس لديها الزخم لمواصلة التحرك وراء الارتفاعات والانخفاضات الشديدة. عندما يضرب سعر هذه المناطق، فإنه عادة ثم يسقط مرة أخرى إلى أسفل داخل النطاق السابق، مما أدى إلى خسائر لأي التجار يحاولون عقد في اتجاه هذه الخطوة فعليك ان تكون حزرا جدا وانت تقوم بذلك فتزك ران هدفنا الاساسي هنا هو الربح.

استراتيجيه التراجعات

تتطلب هذه الاستراتيجيه مجموعة من المهارات مختلفه بعض الشيء وتدور حول التاجر تحديد اتجاه واضح للسعر للتحرك في وتصبح واثقا من أن الأسعار سوف تستمر في التحرك. وتقوم هذه الاستراتيجية على حقيقة أنه بعد كل خطوة في الاتجاه المتوقعفيكون التأثير علي السعر بالعكس مؤقتا كما يأخذ التجار أرباحهم ويحاول المشاركون المبتدئين للتداول في الاتجاه المعاكس. هذه سحب ظهورهم أو تراجعات ولكن في الواقع تقدم المتداولين المحترفين يكون أفضل بكثير للسعر الذي يبحث عنه للدخول في الاتجاه الأصلي قبل استمرار التحرك.

عندما اتخذت الخطوة الأولي مكان التجار سوف يكون على بينة من مختلف مستويات الأسعار التي تم اختراقه في هذه الخطوة الا أنها تولي اهتماما خاصا لمستويات رئيسية للدعم والمقاومة والمناطق على الرسم البياني للسعر مثل مستويات '00'. وهذه هي المستويات التي سوف ينظرون لشراء أو بيع من وقت لاحق.

وتستخدم التراجعات فقط من قبل التجار خلال الأوقات التي غيرت المعنويات على المدى القصير عن الأحداث الاقتصادية والأخبار. هذا الخبر يمكن أن تسبب الصدمات المؤقتة إلى السوق والتي تؤدي إلى هذه تراجعات ضد اتجاه هذه الخطوة الأصلي.

الأسباب الأولية لهذه الخطوة قد تكون لا تزال في مكانها ولكن قد يسبب هذا الحدث على المدى القصير المستثمرين لتصبح عمليه التداول في طريقها الي العصبيه والقلق والتوتر وتأخذ الارباح حينها في الارتفاع والانخفاض، والذي بدوره يؤدي الارتداد. لأن الظروف الأولية لا تزال هذه ثم تقدم المستثمرين المحترفين الآخرين فرصة للعودة إلى هذه الخطوة على أفضل الأسعار، والتي في كثير من الأحيان يدخلون الي الاسواق لانتظار مثل هذه الاوقات ويقوم بتصويب قناصته ويحصل علي فريسته ويغادر.

تداول الارتداد غير فعالة عموما عندما لا يكون هناك أسباب جوهرية واضحة للتحرك في المقام الأول. لذلك إذا كنت ترى خطوة كبيرة ولكن لا يمكن تحديد السبب الأساسي واضح لهذا التحرك الاتجاه يمكن أن تتغير بسرعة وما يبدو أن الارتداد يمكن أن تتحول في الواقع إلى أن تكون خطوة جديدة في الاتجاه المعاكس. وهذا يؤدي إلى خسائر بالنسبة لكل من يحاول المتاجرة تماشيا مع هذه الخطوة

استراتيجيه الانتكاسات

تستخدم الانتكاسات عموما من قبل التاجر ليرتكز في أوقات النشاط الأساسي قليلا. في هذه الأوقات تميل الأسواق إلى "مجموعة" أو تتحرك جانبيا مع عدم وجود اتجاه واضح. يتطلع التجار الي مستويات رئيسية للسعر التي يمكن استخدامها في التداول مباشرة من توقعا ل"ترتد" عند سعر يضرب عليه. وتوفر هذه القفزات، فرص سريعة صغيرة لأخذ الربح من نشاط السوق وينخفض الحجم مرة أخرى.

والأدوات المستخدمة في التداول الانتكاسات تكاد تكون متطابقة لتلك التي استخدمت في الاستراتيجيات السابقة وتشمل الدعم والمقاومة والتحليل الأساسي.

قبل انتكاسات التداول، يجب أن تكون على يقين أنه لا يوجد الأخبار الرئيسية الحقيقيه فعليا المتوقع ان يحدث خلال تلك الدوره ما كانت تشير اليه الاخبار فعليك ان تكون حزرا وتسير وفقا لمعلومات دقيقه وقوية لتجنب سقوطك.