سعر صرف العملة الجنيه السوداني اليوم 27 شباط/فبراير 2017

  العملة معدل
  usd / sdg 6.3997
  eur / sdg 6.7649
  gbp / sdg 7.9481

الجنيه السوداني

الجنيه السوداني هو العمله السودانية ومازال يستخدم ايضا في جنوب السودان حلتي وقتنا هذا لحين الانتهاء من ادخال الجنه السوداني الجنوبي ويظهر علي الاوراق النقديه والعملات السودانيه كلا من الاسماء العربية والانجليزيه لدوله السودان وينقسم الجنيه السوداني الي ثلاثه اجزاء تم الانتقال بينهم علي مر العصور

تعمم الجنيه الاول في السودان مع الجنيه المصري وفي اواخر القرن التاسع عشر كان الراحل محمد بن عبدالله (المهدي) وعبدالله بن محمد (الخليفه) كلاهما اصدروا العملات المعدنيه الصادره الذي تم انتقالها جنبا الي جنب مع العمله المصريه وعنجما توقف الحكم الانجليزي المصري في السودان بتاريخ 1 يناير 1956 واصبحت السودان دوله مستقله تم انشاء عمله السودان او الجنيه السوداني ليحل محل الجنيه المصري علي قدم المساواة وتم تقسيم الجنيه المصري الي 100 قرش والقرش كان يتم تقسيمه الي 40 باره ولكن تعير التقسيم في عام 1886 لتصبح العمله المصريه مقسه الي قروش 1/10 وبعد ذلك اصبح معروفا بالمليم وذلك وفق للقواعد البنكيه وفي 1956 تم تقسيم الجنيه السوداني الي 100 قرش مقسمه الي 100 مليم وفي الفتره من 1958 الي 1978 تم تقدير الجنيه السوداني مقابل الدولار الامريكي وكان في ذلك الوقت يعادل 2.87156 دولار لكل جنيه سوداني اي ما يعادل تقريبا 3 دولار وبعد ذلك تم تخفيض قيمه الجنيه السوداني وتم استبدال الجنيه في 1992 بالدينار وكان الدينار يعادل 10 جنيه في حين ان الدينار عمم في شمال السودان اما الجنوب فمازالت الاسعار تدخل في مفوضاتها مع الجنيه من خلال الارتفاع والانخفاض والسؤال حول هل سيتم استبداله ام لا بينما في رومبيك وياي استخدم الشلن الكيني وتم قبوله في قطاعات النقل وكذلك في الفنادق.

وفقا لاتفاق السلام الشامل بين حكومه جمهوريه السودان والحركه الشعبيه لتحرير السودان وبنك السودان المركزي تم اعتماد برنامج لجديد لانتاج عمله جديده في اقرب وقت ممكن عمليا خلال الفتره الانتقاليه والتصميم الجديد للعمله يجب ان يعكس التنوع الثقافي في السودان حتي تم اصدار عمله جديده بموافقه الاطراف علي توصيات بنك السودان المركزي ويجب الاعتراف بالعملات المتداوله في جنوب السودان بدأ الجنيه الثاني مقدمه في 9 او 10 يناير 2007 واصبح العطاء القانوني الوحيد اعتبارا من 1 يوليو 2007 واستبدل الدينار بمعدل الجنيه الواحد يعادل 100 دينار.

أما بالنسبة للإقتصاد السوداني فتنعم السودان بالموارد الطبيعية المتعددة والمتنوعة كما تنعم بحقول نفط كبيرة ولكنها الأن تحت سيطرة جنوب السودان ولكن تم وقف إصدار النفط منذ عام 2012 بسبب الخلافات الكبيرة بين الدولتين بعد الغنقسام ولكن يقدر أن كلا الدولتين لديهم إحتياطي من النفط يقدر بنحو 5 مليارات برميل ناتجة من حقول مشتركة بين كلا الدولتين .

أما عن الجانب السياحي فتنعم السودان بمقاومات سياحية جيدة وذلك بسبب تنوع جغرافيا البد فهناك الغابات التي تحتوي علي العديد من المناظر الخلابة الجميلة وتضم انواع متعددة من الحيوانات البرية كالغزلان والفيلة وأسراب الطيور الجميلة مختلفة الأنواع.

أما عن الجيش السوداني فقد تم إنشاؤه منذ عام 1925 وقد شاركت قوات من الجيش السوداني في الحرب العالمية الثانية وهو جيش وطني ذات عقيدة أساسية تقوم علي الدفاع عن الوطن والمواطنين ويخضع الجيش لوزارة الدفاع السودانية التي يقع مقرها الرئيسي في مدينة الخرطوم.

وبالنسبة للتعليم الجامعي في السودان فكانت هناك جامعة واحدة في الخرطوم العاصمة ويرجع تأسيس هذه الجامعة إلي البريطانيون بالإضافة إلي جامعة أخري وهي فرع جامعة الازهر في الخرطوم.