سعر صرف العملة دينار أردني اليوم 27 شباط/فبراير 2017

  العملة معدل
  usd / jod 0.7085
  eur / jod 0.7489
  gbp / jod 0.8799

دينار أردني

الدينار الأردني هو العملة الرسمية للمملكة الأردنية الهاشمية ويتم إصدار الدينار الأردني بواسطة البنك المركزي الأردني، ويقسم الدينار الأردني إلي فئات أصغر حيث يتكون الدينار الأردني من 1000 فلس, ويوجد الدينار الأردني بشكل ورقي من فئات مختلفة ومنها فئة 1 دينار و5 دينار و10 دينار و 20 دينار و 50 دينار.

في الماضي قبل إصدار الدينار الأردني وهو العملة الرسمية الحالية للمملكة الأردنية الهاشمية كان التعامل بالجنيه الفلسطيني وكان المسؤول عن إصدار عملات النقد في الأردن هو مجلس النقد الفلسطيني واستمر هذا الوضع منذ عام 1927 وحتي عام 1950 وبدأ التداول بالدينار الأردني منذ عام 1950 حتي أسس البنك المركزي الأردني ليصبح الجهة الرسمية المسؤولة عن إصدار العملة الأردنية بكل فئاتها في المملكة الأردنية الهاشمية .

تم تصنيف المملكة الأردنية الهاشمية في مؤخرة الدولة محدودة الدخل حيث يعتبر حجر الأساس في اقتصاد المملكة الأردنية الهاشمية هو قطاع التجارة والسياحة وصناعة الأدوية والأسمدة كما توجد بعض المعادن في المملكة والتي تشكل جزء من دعائم اقتصاد المملكة الأردنية الهاشمية ومنها مناجم الفوسفات التي تتواجد بشكل رئيسي في جنوب المملكة، كما تلعب الزراعة دورا بارزا في اقتصاد المملكة الأردنية الهاشمية وعلي الرغم من ذلك إلا أن القطاع الزراعي في المملكة الأردنية الهاشمية يواجه العديد من المشاكل التي تتعلق بالمياه لما يواجه من أوقات الجفاف وقلة الأمطار وأيضا هناك عجز في الأراضي الصالحة للزراعة في المملكة .

أما بالنسبة للمجال الصناعي فإن المملكة الأردنية الهاشمية تتمتع بموقع استراتيجي بالإضافة إلي الأمن والاستقرار اللذان تنعم بهما أرض المملكة الأردنية الهاشمية فهناك مجموعة من الصناعات التي تعد من دعائم الاقتصاد الاردني ومنها صناعة الجلود والأدوية الطبية ومستحضرات التجميل والوازم المكتبية وصناعة وتعبئة المواد الغذائية .

أما بالنسبة للتعليم فيشهد التعليم في المملكة الاردنية الهاشمية تقدم ملموس منذ منتصف القرن العشرين وذلك حيث يتبعون نهج التعليم القائم علي البحث والمعرفة بدلا من التعليم التقليدي الذي لا يحقق الاهداف المرجوة منه ودائما تسعي المملكة الاردنية الهاشمية إلي تحقيق التواصل مع التكنولوجيا الحديثة في استخدام تقنيات تكنولوجيا المعلومات وتحرص بشدة علي استخدام تقنيات الحاسب الألي وتكنولوجيا المعلومات داخل الفصول التعليمية وذلك من أجل تقوية التجربة التعليمية للطلاب ليكونوا قادرين علي التواصل مع التكنولوجيات الحديثة والمتطورة.

وبالنسبة للرعاية الصحية في الأردن فتعتبر المملكة الهاشمية من أكثر البلدان في منطقة الشرق الأوسط تقدما في مجال الطب والرعاية الصحية فتكثر المستشفيات المتخصصة في علاج الأورام والقلب وغيرها خصوصا في عمان كما توجد الأن في المملكة أكثر من 18 شركة تعمل في مجال التصنيع الدوائي والذي يشكل داعم كبير في اقتصاد المملكة .

هذا وتمثل السياحة أيضا ركن كبير من دعائم الاقتصاد الأردني لما تنعم به من مواقع سياحية من العصور القديمة مثل جبل القلعة والقصر الأموي والمسرح الروماني وغيره من المزارات السياحية الخلابة كما ان البحر الأحمر والذي يعتبر موطن لمئات الأنواع من الشعاب المرجانية يعتبر أهد أكثر الأماكن السياحية المقصودة في المملكة الهاشمية.

وينعم الدينار الأردني بالاستقرار بسبب الاستقرار الذي تنعم به المملكة الأردنية الهاشمية حيث يتوفر بها الأمن وحالة الاستقرار بجانب النمو الائم في قطاعات الاقتصاد الخاصة بالمملكة بشكل عام في مجال الزراعة والصناعة والسياحة هذا وقد حافظ علي إستقرار الدينار الأردني تطلع الأردن إلي التكنولوجيا الحديثة والحث علي تربية أجيال يمكنها مواكبة هذه التكنولوجيا بشكل يناسب احتياجات العصر الحالي