سعر صرف العملة ليرة سورية اليوم 28 آذار/مارس 2017

  العملة معدل
  usd / syp 514.98
  eur / syp 559.2156
  gbp / syp 647.098

الليرة سورية

الليرة السورية علامتها بالانجليزيه LS او S£ وكود ISO الخاص بها SYP وهي العمله السورية التي يصدرها مصرف سورية المركزي وينقسم الجنية الي 100 قرش وبسبب ارتفاع الاسعار الان وعدم الحاجة الكبيرة الي العملات النقديه فان العملات النقديه في القرش لم تعد تصدر

قبل عام 1947 كان هجاء القرش كلمه مع الحرف العربي الاولي غ فكان الناس يقولون غر شواذا سمعنا هذه الكلمة الان سنندهش ونستغرب من نطقها ولكن بعد ذلك اصبح الحرف الاول من الكلمه هو حرف ال ق واصبح الناس يسمونه قرش , صدرت الاوراق الماليه مع اللغه العربيه علي وجه والفرنسية علي علي الاخر حتي عام 1958 وبعد هذا العام تم استخدام اللغة الانجليزيه ايضا ولكن حين تم اعلان الاستقلال لما تستخدم سوي لغه واحدة فقط وهي لغتنا العربيه

وكما نعرف الان ان الاختصار للعمله السورية الان هو SYP وفي 5 ديسمبر 2005 كان سعر البيع الذي كان معروف من خلال المصرف المركزي 58.4 ليرة سوريه للدولار الامريكي فكان ما يقرب ال 50 جنيه مقابل الدولار الواحد في بدايه 2000 ولكن بمرور الوقت فمن المعرف وان اسعار البيع والشراء متقلبة دائما ولا تقف علي رقم محدد , ومنذ اندلاع الثورة السورية ضد بشار الاسد في عام 2011 تدهور سعر صرف الليرة السورية من 47 ليرة سورية للواحد دولار امريكي الي ما يقارب 200 ليرة سورية مقابل الدولار الواحد في يونيو 2013 واصبح من الصعب الان وجود مقابل للعملات الكبيرة الاخري لان الفارق سيكون كبير وكبير جدا نتيجه للتدهور الكبيرة للاقتصاد السوري الذي يشهده حتي وقتنا هذا بسبب الصراع الناشب بين الشعب والسلطه والطوائف والقبائل المختلفة فاصبح الوضع معقد جدا الان ولا يستطيع احد يجزم ما الذي يحدث تحديدا ومن يتصارع مع من الا ابناء الوطن السوري, واصبحت السوق السوداء هي المصدر الوحيد للعملات الاجنبيه المتاحه لرجال الاعمال السورين والطلاب ومن هم يرغبون في السفر الي الخارج والمبلغ الاقصي الذي يسمح له ان يؤخذ بها مع المسافر السوري هو 3000 دولار امريكي لكل رحله سنويا ومصادره اي كمية تتجاوز قيمتها 3000 دولار من قبل السلطات وسوف يقضي المسافر السوري وقتا طويلا في ما يسمي ب محكمة الشؤون الاقتصاديه والليرة السورية ليست بالعمله الصعبه وهناك قيود علي صادراتها الحد الاقصي للمبلغ هو 2500 ليرة سورية للشخص الواحد.

خلال الفترة التي كانت سورية جزءا من الامبراطورية العثمانيه التي استمرت حوالي 400 سنه كانت الليره العثمانيه العمله وبعد سقوط الامبراطورية العثمانيه ووضع سورية تحت ولايه الاحتلال الفرنسي كان يستعمل الجنية المصري في الاراضي الواقعه تحت الولايه الفرنسية والبريطانيه بما فيها لبنان شر الاردن وفلسطين قبل اخذ لبنان وسوريا في اطار ولايتها المنفصله ارادت الحكومه الفرنسية استبدال العمله المصرية وعمل بنك مركزي البنك المركزي السوري.

تم تقديم الجنية في عام 1919 وقدرت قيمته ب 20 فرنك فرنسي وسمي البنك السوري الذي كان بمسابة ان يكون البنك الرسمي للبنان وسوريا. حتي تعيرت كل تلك الاوضاع واصبحت كل دوله منهم مستقلة وذات شئنها الداخلي الخاص لا احد يتدخل به ولولا حدوث ذلك الصراع الان لكنا نشاهد تقدم في الليرة السورية ولكن كما نعلم ان الصراعات تعود علي البلاد بما لا يحمد عقباه وتكون بمسابة الكوارث الحقيقة علي الجانب الاقتصادي مها كانت قوته وصلابته وذلك نتيجه لتوقف العمليات التجارية والصناعية ووقف المشروعات