ihb

نظرية المنفعة:

هي درجة الإشباع التي يصل لها الفرد عند شراء وحدات معينة من السلع وإستعمالها والاستفادة منها وذلك خلال فترة زمنية معينة.

وتعتمد نظرية المنفعه على التحليل السلوكي للمستهلك، وتوضيح الطريقه التي يتم من خلالها الوصول إلى وضع التوازن، فنظرية المنفعه توضح أن لكل سلعة مقدار معين من المنفعة التي تنتج من استهلاك تلك السلعة، وأن هذه المنفعة هيا التي تجعل المستهلك يطلب سلعة معينة إذا كانت إمكانياته ودخلة يسمح بذلك.

وتساهم نظرية المنفعة في معرفة العلاقة العكسية التي تربط الكمية المطلوبة بالسعر، وذلك من خلال تناقص المنفعة الحدية فينخفض السعر مما يشجع المستهلك لشراء المزيد من الوحدات، وبالأضافة لذلك فإن مرونة الطلب السعرية يوضحها تناقص المنفعه الحدية سواء بصورة سريعة أو بطيئة وذلك مع ثبات العوامل الاخرى.

  • المنفعة التي يحصل عليها المستهلك من إستهلاكه سلعه معينه لاتعني بالضروره الإنتفاع من هذه السلعه فالمدخن يقوم بإشباع رغبته من خلال التدخين لكن جسمه لايحصل على منفعه صحيه.
  • المنفعة يختلف قدرها من مستهلك لأخر في حال استخدم كلاهما نفس السلعه بنفس الكميه، وبالتالي لايمكن مقارنة منفعة المستهلك الأول بمنفعة الثاني.
  •  من الصعب قياس المنفعة الناجمة من استهلاك سلعة معينة (مقياس شخصي).