أخبار أسواق الأسهم

أسهم السياحة تهبط بأسواق أوروبا

Ads

هبطت الأسهم الأوروبية إلى أدنى مستوى لها في أسبوع يوم الثلاثاء، وجاء هذا الهبوط تحت ضغط من النتائج الضعيفة التي أعلنتها مجموعة من الشركات الأوروبية من بينها شركة زودياك ايروسبيس، فضلا عن الضربة التي تلقتها أسهم شركات السياحة في أعقاب تحذير أمريكي من السفر إلى أوروبا.

ومن ناحية أخرى، فلقد تأثرت المعنويات سلبيا أيضا في أعقاب التوترات الجيوسياسية التي تبعت أسقاط تركيا لطائرة حربية روسية بالقرب من الحدود السورية.

فانخفض مؤشر يوروفرست 300 لأسهم كبرى الشركات الأوروبية بنحو 1.3 بالمئة ليصل إلى 1480.22 نقطة بحلول الساعة 11:28 بتوقيت جرينتش، وذلك بعد أن وصل في وقت سابق إلى أدنى مستوى له في أسبوع. وكان مؤشر يوروفرست300 قد أغلق منخفضا بنحو0.3 بالمئة تقريبا يوم الاثنين الماضي.

وفاق أداء المؤشر الألماني داكس أداء السوق الأوروبية عموما، وخاصة بعد ظهور المسح الذي أوضح تحسن مؤشرات ثقة قطاع الأعمال الألماني على نحو غير متوقع خلال شهر نوفمبر إلا إنه يظل منخفضا بنسبة 0.9 بالمئة.

وانخفض سهم زودياك بنحو 13.6 بالمئة بعد أن أعلنت الشركة العاملة في مجال الطيران عن هبوط الأرباح السنوية الأساسية للشركة بنحو 44.6 في المئة عقب تأخيرات في عمليات الإنتاج بالقسم الخاص بمقاعد الطائرات.

وكان مؤشر ستوكس يوروب 600 الخاص بأسهم قطاع السفر والترفيه هو أكبر الخاسرين على مستوى القطاعات الأخرى في أوروبا. حيث هبط هذا المؤشر بنحو اثنين بالمئة نتيجة لما نصحت به وزارة الخارجية الأمريكية رعاياها بتوخي الحذر عند السفر للخارج وذلك العالم عقب الهجمات الدامية التي شنها متشددون في العاصمة الفرنسية باريس.

وأعلنت شركة فوروارد كيز لمعلومات السفر إن الحجوزات الجديدة إلى العاصمة الفرنسية باريس -إحدى أكثر المدن استقبالا للزوار على مستوى العالم- قد انخفضت إلى أكثر من الربع في أعقاب الهجمات الإرهابية التي وقعت هناك في 13 نوفمبر الحالي وأسفرت عن مقتل 130 شخصا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق