أخبار أسواق الأسهمأخبار أسواق العرباخبار اليوم

اسمنت ينبع تصرح بأن أسعار بيع المصنع كما هي و لم تطرأ عليها أي تعديل

Ads

أعلنت شركة اسمنت ينبع بأن عملية البيع من المصنع وعملية الإنتاج لم تطرأ عليها أي تغيير.
وتؤكد على أن ما وقع من زيادة في أسعار الإسمنت المكيس في أماكن التوزيع لم يكن لشركة اسمنت ينبع دخل فيه.
وصرحت الشركة في بيان خاص لها بأن عدم الأخذ بأي أخبار من وسائل غير رسمية موثوقة.
وأن المعلومات التي يجب الإعتماد عليها تصدر من خلال الشركة والوسائل الموثوقة لديها.
بالإضافة إلى أن الشركة استطاعت تسجيل إجمالي ارباح بلغت 257.8 مليون ريال سعودي.
وذلك عن عام 2019، وذلك مواجهة بالأرباح التي حققتها الشركة في السوق السعودي خلال عام 2018، والتي بلغت حوالي 91.2 مليون ريال.
وتم الذ كر من قبل الشركة بأن توزيع الرباح عن الربع الأول لعام 2019.
حيث بلغت قيمة الأرباح التي تم توزيعها حوالي 118.125 مليون ريال سعودي.
وذلك يعادل قيمة 75 للسهم الواحد، وبلغت نسبته حوالي 7.5% من القيمة الأسمية للسهم الواحد.
كما أعلنت الشركة أن نمو الأرباح أدى إلى زيادة مبلغ المبيعات لتطوير وتغيير متوسط سعر البيع لسنة 2019.
وذلك في مقابل ماحققته الشركة خلال عام 2018 بالرغم من زيادة المصاريف الإدارية، والعمومية، ومصاريف الزكاة، وهبوط الإيرادات الأخرى.

وقد أنشأت الشركة خط إنتاج جديد بجانب خطوط الإنتاج السابقة.
حيث أنه يقوم بإنتاج بطاقة إنتاجية تحقق حوالي 7,000 طن كلنكر يوميا.

بيانات تاريخية عن اسمنت ينبع

هي بمثابتة شركة مساهمة سعودية.
قد تأسست في محافظة ينبع عام 1976 بطاقة إنتاجية أولية قدرها 3,000 طن كلنكر يوميا.
وتم زيادة الطاقة الإنتاجية إلى 4,000 طن كلنكر يوميا.
وفي عام 1988 أنشأت الشركة خط إنتاج جديد.
وكان بجانب خطوط الإنتاج السابقة بطاقة إنتاجية 7,000 طن كلنكر يوميا.
حتى يصبح إجمالي الطاقة الإنتاجية للشركة 11,000 طن كلنكر يومياً.
وذلك بما يعادل ثلاثة مليون طن كلنكر سنويا.
وحالياً تصل الطاقة الإنتاجية الكلية للمصنع إلى 4 ملايين طن كلنكر يوميا.
وقد شرعت شركة أسمنت ينبع إلى زيادة الطاقة الإنتاجية.
وذلك من خلال إنشاء مشروع خط خامس جديد بطاقة إنتاجية 10,000 طن كلنكر يوميا.
وقد بدأ في تنفيذ مشروع التوسعة في شهر سبتمبر 2008.
ومن المتوقع الانتهاء من المشروع كلياً خلال عام 2011.
وذلك حتى يرتفع إنتاج الشركة إلى 7 ملايين طن كلنكر سنويا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق