أخبار أسواق الأسهم

الاسهم السعودية تعود إلى اللون الأحمر مرة ثانية بفقد 46 نقطة

Ads

سجلت الاسهم السعودية تراجعًا بنسبة 0.59% ليتم الإغلاق عند 7924 نقطة، فاقدة بذلك 46 نقطة.

كما انخفض مؤشر “إم تي 30” بنسبة 0.64 في المائة بما في ذلك خسارة 7 نقاط.

ويرجع السبب في ذلك إلى الضغط من جانب “المصارف” وعلى رأسها سهم مصرف “الراجحي” مقارنة بأداء الجلسة السابقة.

وعلى الرغم من سلسلة التراجعات الحادة إلا أن السوق تمكن من الوصول إلى مستوى 8000 نقطة.

ولم يتم الإغلاق عند أدنى مستوى خلال الجلسة السابقة، وهذا ما يوضح تماسك السوق بعد هذه التراجعات.

وينتج عن ذلك زيادة الرغبة في المخاطرة عقب انقضاء الفترة البيعية مما سيعزز بدوره أداء السوق في المستقبل.

وتعتبر المصارف أكبر مصدر للضغط على السوق بالرغم من زيادة أرباحها الحالية مقابل السوق، ويجعلها ذلك الخيار الأمثل وسط القطاعات.

سوق الاسهم السعودية وأداء المؤشر العام

سجلت الأسهم المتداولة ارتفاعًا بنسبة 1% بما يعادل 745 ألف سهم، لتصبح بذلك 133 مليون سهم متداول.

نوفر مجموعة ضخمة من الإستثمارات في مختلف المجالات

كما ارتفعت الصفقات بنحو 8 آلاف صفقة بما يساوي 8% لتصل إلى 117 ألف صفقة، وبلغ معدل التدوير 0.24%.

بينما انخفضت السيولة بنحو 312 مليون ريال بما يعادل 10 في المائة، لتصبح بمقدار 2.9 مليار ريال.

كما بلغت قيمة الصفقة الواحدة 25 ألف ريال.

وافتتح المؤشر العام عند 7971 نقطة، وتراوح بين الانخفاض والارتفاع حيث وصل إلى أعلى نقطة في الجلسة عند 8000 نقطة، محققًا بذلك ربح 0.37%.

بينما وصل إلى أدنى نقطة عند 7924 نقطة مسجلًا بذلك خسارة بحجم 0.59 في المائة.

وأغلق المؤشر عند 7924 نقطة في نهاية الجلسة، وقد تكبد خسارة بنسبة 0.59% بما يعادل فقده 46 نقطة.

قائمة الارتفاع والانخفاض في الاسهم السعودية

تصدر سهم “الأهلية” الأسهم المرتفعة بالنسبة القصوى ليتم إغلاقه عند 10.34 ريال.

وحل ثانيًا سهم “تبوك الزراعية” بنسبة 5.6% ليغلق عند 8.15 ريال، ويليه “بتروكيم” بنسبة 3% ليتم إغلاقه عند 23.30 ريال.

وجاء سهم الراجحي في مقدمة الأعلى تداولًا بقيمة 520 مليون ريال، ويليه “أميانتيت” بقيمة 201 مليون ريال.

واحتل سهم “الإنماء” المركز الثالث بقيمة 199 مليون ريال.

على الصعيد الآخر، جاء سهم “مجموعة السريع” على رأس الأسهم المتراجعة بنسبة 3.9%، ليتم الإغلاق عند 43.05 ريال.

اختر مجالك المفضل وابدأ التداول

واحتل سهم “الدرع العربي” المرتبة الثانية بنسبة 3 في المائة ليتم الإغلاق عند 15.22 ريال.

وشغل سهم “السعودي الفرنسي” المرتبة الثالثة بنسبة 2.85 في المائة ليغلق عند 32.35 ريال.

 أداء القطاعات بين الارتفاع والانخفاض

شهدت القطاعات ارتفاع ستة قطاعات مقارنة بانخفاض البقية.

وتصدر قطاع “الطاقة” القطاعات المرتفعة بنسبة 0.94%، يليه “تجزئة الأغذية” بنسبة 0.59%، والثالث هو “الاتصالات” بنسبة 0.42%.

وتصدر قطاع “الأعلام والترفيه” القطاعات المتراجعة بنسبة 1.5%، ويأتي بعده “المصارف” بنسبة 1%.

ويعتبر “تجزئة السلع الكمالية” الثالث بنسبة 0.76 في المائة.

ويعد “المصارف” هو الأعلى تداولًا بقيمة 983 مليون ريال بنسبة 34%، فيما يليه “المواد الأساسية” بقيمة 556 مليون ريال بنسبة 19%.

وجاء ثالثًا “السلع الرأسمالية” بنسبة 8% بقيمة 236 مليون ريال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق