أخبار أسواق الأسهم

الاسهم السعودية تعوض خسارتها بالرغم من ضغط عمليات البيع

Ads

عاودت الاسهم السعودية صعودها عقب ثلاثة جلسات خاسرة لها، لتنتهي عند مستوى 8257 نقطة، محققة بذلك أرباح 16 نقطة بمعدل 0.2%.
في حين صعد مؤشر “إم تي 30” بمعدل 2 نقطة بما يعادل 0.19%، ليتوقف عند مستوى 1195 نقطة.
وتعرض السوق للضغط من عمليات البيع خلال الجلسة لينخفض إلى مستوى 8143 نقطة خاسراً بذلك نحو 1.2%.
في حين أنه تمكن من تعويض هذه الخسائر فيما بعد.
وجاء أداء المتداولين المشترين خلال جلسة البارحة قبل ثاني مرحلة للدخول إلى مؤشر MSCI اليوم.
والتي يتوقع أن يحدث فيها الكثير من العمليات التداولية مثل أول مرحلة، بحيث وصل حجم التداولات بها إلى 28 مليار ريال والتي غالبيتها حدثت في وقت المزاد.
وفي جميع مراحل الدخول إلى سوق المؤشرات المتعددة، لم يكن هناك أي أثر على حركة واتجاه السوق نتيجة انضمام الأجانب إلى السوق.
وذلك بفعل العروض البيعية الكثيرة الموجودة والتي من الممكن أن تزيد كمية وحجم الطلب.
ويقوم المؤشر بالتداول خلال معدلات تقترب من معدلات أول مرحلة من الدخول لمؤشر MCSI.
بحيث وصل مستوى التداول إلى 8381 نقطة.
في حين من الممكن أن تكون ثاني مرحلة مؤثرة بشكل أكبر بفعل التراجع الحادث للسوق حالياً وبلوغ سعر بعض المؤسسات القيادية إلى معدلات سعرية هابطة في قطاع البتروكيماويات.
فلدينا مثلاً سهم “سابك” يقوم بالتداول عند سعر شهر نوفمبر 2017.
علاوة على العمليات البيعية العديدة التي عاصرها السوق في الجلسات الماضية.
فضلاً عن المراحل الماضية للدخول إلى المؤشرات الدولية.
الأمر الذي من الممكن أن يُحدث خللاً في إمكانية البيع عند المحافظ التي تريد الانسحاب من السوق.

نوفر مجموعة ضخمة من الإستثمارات في مختلف المجالات

اتجاه السوق العام

قام المؤشر العام للسوق السعودي بالافتتاح عند مستوى 8241 نقطة.
وقام بالتداول بين الصعود والهبوط، بحيث وصلت أعلى نقطة له عند مستوى 8264 ليكون بذلك محققاً معدل أرباح 0.28%.
في حين وصل أقل مستوى له عند 8143 نقطة، ليكون بذلك خاسراً نحو 1.2%.
وفي ختام الجلسة تم إغلاق المؤشر العام عند مستوى 8257 نقطة، ليكون بذلك رابحاً 16 نقطة بمعدل 0.20%.
وصعد معدل السيولة إلى 42% بما يعادل المليار ريال ليبلغ بذلك 3.4 مليار ريال، بما يعادل 27 ألف ريال للصفقة الواحدة.
في حين صعدت الاسهم السعودية المتداولة إلى 27% بما يعادل 26 مليون سهم لتبلغ 125 مليون سهماً متداولاً.
ووصل مستوى التدوير للأسهم إلى 0.22%، في حين صعدت الصفقات بمعدل 34% بما يعادل 32 ألف صفقة لتبلغ 126 ألف صفقة.

سلوك القطاعات

قامت 6 قطاعات بالهبوط أمام صعود باقي القطاعات، وكان قطاع “تجزئة السلع الكمالية” متصدراً لقائمة التراجعات بمعدل 0.82%.
وجاء بعده قطاع “إدارة وتطوير العقارات” بمعدل انخفاض 0.43%، ثم احتل المركز الثالث قطاع “السلع الرأسمالية” بمعدل هبوط 0.23%.
في حين كان قطاع “الأدوية” متصدراً لقائمة الارتفاعات بمعدل صعود 2.6%، وجاء بعده قطاع “المرافق العامة” بمعدل صعود 2.5%.
ثم احتل المركز الثالث قطاع “الخدمات الاستهلاكية” بمعدل صعود 2.2%.
هذا وكان قطاع “البنوك” هو الأكثر تداولاً بمعدل 40% بما يعادل 1.4 مليار ريال، وجاء بعده قطاع “المواد الأساسية” بمعدل 25% بما يعادل 864 مليون ريال.
واحتل قطاع “الاتصالات” المركز الثالث بمعدل 9% بما يعادل 296 مليون ريال.

اختر مجالك المفضل وابدأ التداول

أداء الاسهم السعودية

جاء سهم “زين السعودية” متصدراً لقائمة الارتفاعات بمعدل 5.2% ليتم إغلاقه عند مستوى 12.16 ريال.
وجاء بعده سهم “ثمار” بمعدل صعود 4.56 ليتوقف عند مستوى 22.48 ريال.
واحتل سهم “التأمين العربية” المركز الثالث بمعدل صعود 4.5% ليتم إغلاقه عند مستوى 18.10 ريال.
وعلى صعيد آخر، جاء سهم “التعاونية” متصدراً لقائمة التراجعات بمعدل هبوط 2.2%، ليتم إغلاقه عند 67 ريالاً.
وجاء بعده سهم “البلاد” بمعدل هبوط 2.1% ليتم إغلاقه عند مستوى 25.65 ريالاً.
واحتل سهم “دله الصحية” المركز الثالث بمعدل هبوط 1.9% ليتم إغلاقه عند مستوى 49.90 ريالاً.
هذا وكان سهم “الراجحي” هو الأكثر تداولاً بنحو 457 مليون ريال، وجاء بعده سهم “سابك” بنحو 348 مليون ريالاً.
واحتل سهم “الإنماء” المركز الثالث بنحو 233 مليون ريالاً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق