أخبار أسواق الأسهم

الاسهم السعودية وما طرأ عليها من مؤشر إم إس سي آي

Ads

يمكننا القول أن الاسهم السعودية ما زالت مستمرة في حالة الخسارة التي بدأتها في التعاملات الأسبوعية الخاصة بها قبل عيد الأضحى.
حيث سبق ذلك التراجع الذي حدث مجموعة من التغيرات كانت تلك التغيرات تأخذ اتجاه الصعود.
لكن بالنسبة للتراجع الذي حدث قبل عيد الأضحى قد بلغ حوالي نسبة 1.3%.
مقارنة بما توصلت له تلك الخسارة في وقتنا هذا والتي تمثل 5.35% أي ما يعادل 483 نقطة.

نوفر مجموعة ضخمة من الإستثمارات في مختلف المجالات

الاسهم السعودية والعوامل المؤثرة به

من ضمن الأمور المتوقعة والتي قامت بتأيدها أحد الصحف أن الفترة القادمة سوف يحدث عدة أمور ستغير مجرى الاسهم السعودية.
لكن بالنسبة للعوامل التي تؤثر في تحديد اتجاه الاسهم السعودية، هناك تقريبًا عدة أمور أهمها ما يحدث لمؤشر إم إس سي آي.

الحرب التجارية القائمة

بالتأكيد قد سمعت عن ما يحدث بين واشنطن وبكين سواء عن طريق مواقع التواصل أو أحد الصحف المتعلقة بالاقتصاد.
فأي شيء يحدث بين الدول يكون له أثر على حركة الأسهم بشكل عام لكل الدول.
لكن التوقعات الإيجابية تكاد تكون غير موجودة في وقتنا الحالي، على الرغم من التصريحات الصادر عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
حيث أن التصريح قد أوضح عن أن تلك الحرب التجارية القائمة بين البلدين سوف تنتهي في أقرب وقت ممكن.

تراجع الاقتصاد الألماني

يمكننا القول أنه نتيجة لحدوث عدة أمور قد وجدت عدة توقعات سلبية لحدوث تراجع اقتصادي.
قد تأثرت الأسواق العالمية بشكل كبير في وقتنا الحالي وهو الربع الثالث من العام الحالي بسبب ما حدث للاقتصاد الألماني.
من ضمن تلك الأمور حدوث زيادة في الأسعار الخاصة بالسندات العالمية.
كما أنه طرأ تغير على كلا من السندات طويلة المدى وقريبة المدى، فبالنسبة لطويلة المدى قد حدث لها تراجع.
لكن إذا تطرقنا إلى السندات قريبة المدى فنجد أنها قد اختلفت، حيث قد حدث لها تراجع ولكن بنسبة تختلف عن البعيدة المدى.

اختر مجالك المفضل وابدأ التداول

أسعار النفط

لكل تغير يطرأ سبب ومن ضمن الأسباب التي كان لها تأثير هي الحرب التجارية القائمة.
كما أن هناك أيضا تراجع للاقتصاد الألماني فهما يعدوا من العوامل التي أدت إلى تراجع أسعار النفط.
فعلى الرغم من أن خام برنت كان يتداول عند 53.8 دولار للبرميل الواحد وذلك في عام 2018.
لكن في عامنا الجاري نجد أنه يتداول عند 58.7 دولار للبرميل الواحد.
يمكننا القول أن تلك النتائج تدل على أن تلك الأسعار في طريقها لتحطيم كل ما توصل له خام البرنت في عامنا هذا.

مؤشر إم إس سي آي

هناك مجموعة من التوقعات حول زيادة نسبة الاستثمارات الأجنبية وذلك بمقدار 18.75 والتي ما زالت مستمرة حتى وقتنا هذا، نتيجة لما سيحدث في أغسطس الجاري.
يمكننا القول أن من أهم العوامل التي ستحدد اتجاه الاسهم السعودية وهو تفعيل المرحلة الثانية لمؤشر إم إس سي آي.
كما أن هذا السبب قد نتج عنه بلوغ صافي المشتريات بمقدار 64.96 مليار ريال، حيث قد وصل معدل المشتريات إلى حوالي 122.22 مليار ريال.
في حين أن المبيعات الخاصة بسوق الاسهم السعودية نجد أنها قد وصلت حوالي 57.25 مليار ريال.
لكن إذا تطرقنا إلى النسبة التي سينضم بها السوق السعودي لذلك المؤشر فنجد أنها بلغت 50%.
حيث أن ذلك الأمر سيتم في يوم الـ 29 من شهر أغسطس الحالي، لكن السعر الذي سيتم الانضمام به هو سعر الإغلاق ليوم الـ28.
في حين أن المؤشر العام المعروف بـ(تاسي) من المتوقع أن يصل إلى مستوى 7700 نقطة وذلك في حالة حدوث تحطم لمستوى الدعم.
لكن الآن نجد أن المؤشر عند مستوى 8200 نقطة، كما أن مستوى الدعم لذلك المؤشر في شهر مايو السابق قد بلغ حوالي 200 يوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق