أخبار أسواق الأسهم

الاسهم السعوديه تعود إلى اللون الأخضر بعد سلسلة من التراجع

Ads

سجلت الاسهم السعوديه تراجعًا بنسبة 1% ليتم الإغلاق عند 7749 نقطة، محققة بذلك خسارة بنحو 82 نقطة.

بينما شهد مؤشر “إم تي 30” انخفاضًا بنسبة 1.2 في المائة بما في ذلك فقد 13 نقطة.

وعلى الرغم من الانخفاض تمكن سوق الاسهم السعوديه من تعويض ما يقرب من ثلثي الخسائر التي تكبدها خلال الجلسة.

وقد حدث ذلك بدعم السيولة إذ ظهر نشاطها واضحًا بعد سلسلة التراجع التي أدت إلى وصول الأسعار إلى أدنى مستوياتها.

ويتضح الاستعداد الكامل من جانب المتعاملين للمحافظة على الاتجاه الصعودي للسوق خاصة مع تماسكه عند خط الاتجاه الصاعد.

وقد بدأ هذا الاتجاه منذ عام 2016، بالإضافة إلى نشاط السيولة الشرائية عند المستويات التي وصلت إليها الآن.

نوفر مجموعة ضخمة من الإستثمارات في مختلف المجالات

أداء المؤشر العام لسوق الاسهم السعوديه

سجلت الأسهم المتداولة ارتفاعًا بنسبة 10% بما يعادل 9 ملايين سهم، لتصبح بذلك 107 ملايين سهم متداول.

بينما انخفضت الصفقات بنحو 9 آلاف صفقة بما يساوي 9% لتصل إلى 94 ألف صفقة، وبلغ معدل التدوير 0.2%.

هذا وقد زادت السيولة بنحو 28 ألف ريال بما يعادل 5 في المائة، لتصبح بمقدار 2.6 مليار ريال.

وافتتح المؤشر العام عند 7831 نقطة، ثم وصل إلى أدنى نقطة في الجلسة عند 7589 نقطة، محققًا بذلك نسبة خسارة تصل إلى 3 في المائة.

وأغلق المؤشر عند 7749 نقطة في نهاية الجلسة فاقدًا نحو 1 في المائة وتعادل 82 نقطة.

الاسهم السعودية بين الارتفاع والتراجع

تصدر سهم “بي سي آي” الأسهم المرتفعة بنحو 3% ليتم إغلاقه عند 21.10 ريال.

وحل ثانيًا سهم “أنابيب” بنسبة 2.2% ليغلق عند 11.94 ريال، ويليه “دور” بنسبة 2% ليتم إغلاقه عند 19.88 ريال.

وجاء سهم الراجحي في مقدمة الأعلى تداولًا بقيمة 423 مليون ريال، ويليه “سابك” بقيمة 304 ملايين ريال.

واحتل سهم “الإنماء” المركز الثالث بقيمة 229 مليون ريال.

اختر مجالك المفضل وابدأ التداول

على الجانب الآخر، جاء سهم “بترورابغ” على رأس الأسهم المتراجعة بنسبة 4.22%، ليتم الإغلاق عند 18.60 ريال.

واحتل سهم “بتروكيم” المرتبة الثانية بنسبة 4 في المائة ليتم الإغلاق عند 22.46 ريال.

وشغل سهم “الاتحاد التجاري” المرتبة الثالثة بنسبة 3.5 في المائة ليغلق عند 13.18 ريال.

قائمة الارتفاع والانخفاض في القطاعات

شهدت القطاعات ارتفاع ثلاثة قطاعات مقارنة بانخفاض البقية.

حيث تصدر قطاع “الأدوية” القطاعات الثلاثة المرتفعة بنسبة 0.59%، يليه “الخدمات الاستهلاكية” بنسبة 0.47%، والثالث هو “إنتاج الأغذية” بنسبة 0.01 في المائة.

وتصدر قطاع “الطاقة” القطاعات المتراجعة بنسبة 2.2 في المائة، ويأتي بعده “المرافق العامة” بنسبة 2 في المائة.

ويعتبر “الإعلام والترفيه” الثالث بنسبة 1.9 في المائة.

ويعد “المصارف” هو الأعلى تداولًا بقيمة 833 مليون ريال بنسبة 31%، فيما يليه “المواد الأساسية” بقيمة 774 مليون ريال بنسبة 29%.

وجاء ثالثًا “إدارة وتطوير العقارات” بقيمة 169 مليون ريال بما يعادل 6 في المائة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق