أخبار أسواق الأسهمأخبار أسواق العرباخبار اليوم

المؤشر العام السعودي تاسي يرتفع والسعودية تؤكد ثبات موقفها تجاه فلسطين

Ads

أداء المؤشر العام السعودي تاسي بتعاملات اليوم

جاء المؤشر العام السعودي تاسي مسجلاً ارتفاع في مستهل تعاملات اليوم الخميس.
فقد تأثر المؤشر العام بالأداء المرتفع للقطاعات القيادية، التي جاءت أغلبها باللون الأخضر بتعاملات اليوم.
كما حقق كلاً من القطاعات التالية البنوك  والمواد الأساسية والاتصالات ارتفاع.

ليأتي المؤشر العام السعودي تاسي مسجلاً ارتفاع بنحو 0.35%.
فبذلك يحقق المؤشر المكاسب بنحو 27.76 نقطة، ليصل المؤشر العام بهذا الارتفاع لمستوى 8041 نقطة وتم التداول اليوم على 133.157 مليون سهم، بقيمة 2.9 مليار ريال.
وفي ختام تعاملات يوم أمس الأربعاء سجل المؤشر العام السعودي ارتفاع بتعاملاته.

شاهد ايضا  أرامكو السعودية تخضع مهندسيها لاختبار مهني من قبل هيئة "تقويم التعليم"

السعودية تؤكد ثبات موقفها تجاه قضية فلسطين

أوضحت السعودية أنها ما زالت على موقفها تجاه القضية الفلسطينية، على اعتبار أن هذه القضية تخص العرب أولاً.
فخلال العقود السابقة قامت المملكة بتبني القضية الفلسطينية.
حيث أوضحت المملكة أنها لن تقوم بتخلي عن رأيها في القضية، حتى يتمكن الشعب الفلسطيني حقوقه المأخوذة منه بالقوة.
وستظل السعودية خلف القضية الفلسطينية دائماً، لتتمكن فلسطين من بناء عاصمتها القدس.

شاهد ايضا  المؤشر العام السعودي تاسي يتراجع مع تقرير الهيئة العامة للإحصاء بتراجع الصادرات غير النفطية

وبالرغم من اﻷقاويل التي تعلن عن السعودية إلا أن المملكة ستظل تكرر موقفها للجميع.
حيث أكد الأمير فيصل بن فرحان وزير الخارجية أن موقف السعودية تجاه القضية الفلسطينية ثابت ولن يتغير.
فلن يتغير موقف السعودية حتى بعد سماح المملكة للطائرات القادمة من اﻷمارات الوصول لجميع الدول، مشيرة في ذلك الطائرات الأسرائيلية.
موضحاً أن المملكة تقوم بعمل كافة المحاولات لتحقيق السلام العادل والدائم، وفقاً مبادرة السلام العربية.

شاهد ايضا  تفاؤل بين مستثمرون الخليج عقب فوز ترامب

حيث أوضح وزير الخارجية أن بعض اﻷقاويل التي ذكرت عن المملكة يوجد بها تلميحات و أكاذيب.
فمن الخطأ الربط بين مواقف السعودية تجاه الأشقاء الفلسطينيين على أن المملكة تريد إيذاء فلسطين الشقيقة.
وتحدث الوزير بأن وضع السماح للرحلات الجوية بعبور أراضي السعودية في اتجاه دولة الإمارات أو العكس، يعد من العلاقات الدبلوماسية مع جميع الدول.
وتعد هذه العلاقات مع الدول الشقيقة والمجاورة، مثل دولة الإمارات العربية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق