أخبار أسواق الأسهم

بورصة مصر تحاول التماسك أمام التوترات الجيوسياسية الواقعة

Ads

تتماسك بورصة مصر أمام اﻷحداث المتوترة التي حدثت في المنطقة العربية.
هذه اﻷحداث تعقب حادث أرامكو السعودية، فقد قامت بتقليل تراجعاتها التي حدثت لها أثناء الجلسات السابقة، لتصل إلى 15000 نقطة.
وأثناء جلسة تداولات اليوم الموافق الثلاثاء، انخفض في بورصة مصر المؤشر الرئيسي إيجي إكس 30 بنسبة 0.19% عند مستوى 14990 نقطة.
وبعد أن كان السهم التجاري الدولي محققاً أكبر وزن نسبي، سجل انخفاض بنسبة تصل إلى 0.24% أي وصل لمستوى 81.51 جنيه.
وفي هذه اﻷثناء انخفض في بورصة مصر مؤشر إيجي إكس 70 بنسبة 0.24% عند مستوى 550 نقطة.

نوفر مجموعة ضخمة من الإستثمارات في مختلف المجالات

أما تداولات المستثمرين اﻷجانب فقد توجهت للبيع بصافي سعر 4.1 مليون جنيه.
كما اتجه كلاً من العرب والمصريين بالشراء بصافي سعر 796 ألف جنيه و3.3 مليون جنيه على التتابع.
وجاء توقع خبراء التحليل لسوق البورصة، حدوث تماسك في مؤشرات السوق المالي المصري، وذلك أثناء تداولات نصف اﻷسبوع.
كما توقع المحللون حدوث هدوء للتراجعات المتتالية التي حدثت عقب حادثة أرامكو السعودية.

توقعات المحللين لمؤشرات بورصة أرامكو السعودية عقب وقوع الحادث

وفي يوم السبت الماضي أعلنت وزارة الداخلية السعودية، عن تمكنها من السيطرة على الحريق الذي نشب في معملين تابعين لشركة أرامكو.
هذا الحريق حدث في محافظة بقيق وهجرة خريص، وكان السبب في نشوب هذا الحريق هو استهداف المعملين بطائرات بدون طيار.
ووضح عبد العزيز بن سلمان وزير الطاقة السعودي، أن بسبب حدوث هذه الانفجارات تم وقف كمية كبيرة من إمدادات الزيت الخام.
قدرت نسبة الزيت الخام الذي تم وقفها بنسبة تصل إلى 5.7 مليون برميل أو نحو 50% من إنتاج الشركة.
وسيقوم بإعطاء تعويض نسبة من الانخفاض للعملاء التابعين لها عن طريق المخزونات.

اختر مجالك المفضل وابدأ التداول

وسجلت بورصة السعودية تراجع في نهاية جلسة تداولات أمس، فتعد هذه ثاني جلسات الأسبوع التي تنغلق على تراجع جماعي.
ليقوم المؤشرين بتسجيل تراجع في نفس الوقت الذي حدث به توترات جيوسياسية في المنطقة.
ويغلق المؤشر الرئيسي جلسة تداولات يوم الاثنين محققاً تراجع 52.99 نقطة، بنسبة هبوط 0.35%، بغلق الجلسة عند 14.970.24 نقطة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق