أخبار أسواق الأسهم

بورصة مصر واحتمالية صعودها حسب توقع المحللين عقب خفض الفائدة

Ads

أشارت توقعات الخبراء والمحللين في سوق المال إلى استمرار أداء بورصة مصر الصعودي.
وقد استندت هذه التوقعات على تقلص الاضطرابات السياسية إلى جانب المنفعة التي تعود على البورصة من قرار خفض الفائدة.
وقد حدث ذلك الخميس السابق حينما قرر البنك المركزي المصري تخفيض سعر الإقراض.
كما قرر خفض عائد الإيداع وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بمقدار 100 نقطة أساس.
ووصلت قيمة الإقراض إلى 14.25 في المائة، وعائد الإيداع بنحو 13.25 في المائة في حين وصل سعر العملية الرئيسية إلى 13.75 في المائة.
وتعود الفائدة الأكبر من الخفض المتوقع للفائدة على شركات الصلب والتطوير العقاري وفي مقدمتها 4 شركات.
وتتمثل هذه الشركات في حديد عز، وسوديك، وغبور، وبالم هيلز.

اختر مجالك المفضل وابدأ التداول

توقعات وآراء حول أداء بورصة مصر

أقر رئيس قطاع تنمية الأعمال في بايونيرز “محمد جاب الله” بالتأثير الجيد لقرار خفض الفائدة على أداء البورصة المصرية.
كما قال أن القرار لن يؤثر على السيولة.
ويرجع السبب إلى الإبقاء على سعر الفائدة كما هي على الودائع من جانب أكبر بنكين في مصر.
ومن الضروري أن يتم اتخاذ هذه الخطوة للاحتفاظ بمدخرات القطاع العائلي.
لذلك عبر عن رأيه بأن القرار سوف ينعكس بالارتفاع داخل سوق الاوراق المالية المصري خلال جلسة اليوم أو غدًا.
ومن الممكن أن يصل الارتفاع إلى مستوى 14100 نقطة وبالتالي سوف يحدد السوق اتجاهه خلال الفترة القادمة.
كما توقع أن تحدث عمليات جني الأرباح خلال الأسبوع الحالي مما يحدد أداء السوق خلال الفترة القادمة.
ويعود السبب إلى الاتجاه الصاعد المرجح خلال الجلستين القادمتين.
وفي هذا الصدد صرح أيضًا رئيس لجنة أسواق المال بالمجلس الاقتصادي الأفريقي “أيمن فودة” بأن بورصة مصر استكملت موجة الارتداد خلال تعاملات نهاية الأسبوع السابق.
وأوضح أن الأسهم التي تم إدراجها في بورصة مصر تستكمل حركة السعر الصاعدة مع بدء جلسات الأسبوع.
وسوف يدعمه قرار خفض سعر الفائدة على الإقراض والإيداع بنحو 100 نقطة أساس من جانب لجنة السياسة النقدية.
هذا إلى جانب استقرار الأوضاع السياسية وفشل المحاولات للتظاهر يوم الجمعة الماضية.

نوفر مجموعة ضخمة من الإستثمارات في مختلف المجالات

وأشار أيضًا إلى إمكانية قيام المؤشر الرئيسي بمعاودة التجربة على 13950 ثم 14200 نقطة.
ليستهدف بذلك المقاومة الرئيسية 14500 نقطة بشرط أن يكون مستوى الدعم 13760 ثم 13600 نقطة.
أما بالنسبة لمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة، فتوجد لديه مقاومة قصيرة عند 505 ثم 515 نقطة وفقًا لما صرح به أيمن فودة.
بشرط أن يكون مستوى الدعم عند 496 ثم 488 نقطة.

بورصة مصر وأداء المؤشر الرئيسي

شهدت البورصة المصرية خلال اﻷسبوع السابق تسجيل المؤشر الرئيسي (إيجي إكس 30) نسبة خسارة بنحو 6 في المائة.
وقد تم إغلاقه عند 13857 نقطة مقارنة بإغلاق الأسبوع السابق عند 14739 نقطة مسجلًا بذلك خسارة بحجم 880 نقطة.
وسجلت مؤشرات بورصة مصر تراجعًا خلال أولى جلسات الأسبوع السابق فاقدة ما يفوق 1500 نقطة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق