أخبار أسواق الأسهمأخبار أسواق العرباخبار اليوم

زين السعودية تكشف عن انضمامها إلى أكبر مجتمع للمبتكرين على مستوى العالم

Ads

كشفت شركة زين السعودية عن انضمامها إلى مجلس إدارة هيديرا هاشجراف، والذي يعتبر أكبر مجتمع للمبتكرين على مستوى العالم.
وتعتبر شركة زين الشركة الأم لـ زين السعودية والرائدة في قطاع الاتصالات.
حيث تحتوي خدماتها على ما يقرب من 49.5 مليون مشترك ضمن ثمانية أسواق أساسية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
وبالإضافة إلى أن شركة زين هي أول شركة من منطقة الشرق الأوسط التي تحصل على عضوية المجلس.
والذي يضم نخبة من الشركات والمؤسسات العالمية المبتكرة والمعروفة في السوق السعودي.

ويعرض مجلس هيديرا هاشجراف حلول الجيل المقبل من البرمجيات وسجلات الحسابات الموزعة.
ويعتبر هذا النظام من أكثر الانظمة أمانا وسرعة من أنظمة البلوك تشين التقليدية.
كما أنه يعرض بوسيلة جديدة لمجتمعات الأفراد والشركات.
والتي لا يعرف أفرادها بعضهم بعضا، أو لا يثق بعضهم ببعض، للتعاون بأمان.

وسوف يتم التعامل من خلال الإنترنت دون الحاجة إلى وسيط.
وستتمكن شركة زين عن طريق هذا التعاون، من اكتساب رؤى مبتكرة في عملياتها الرقمية حول الاتجاهات والتطبيقات في مجالات سجل الحسابات الموزع، حيث تكون قادرة على تقييم الفرص المتاحة لتطوير منتجاتها مستقبلا.

شركة زين السعودية تستمر في تطوير حلول التقنية

تعتبر الشركة من أهم مشغلي الاتصالات ومزودي خدمات أسلوب الحياة الرقمية.
وما زالت شركة زين مستمرة في تحديث الحلول التقنية الجديدة وتقديمها إلى عملائها.
وذلك من خلال الأفراد وقطاع الأعمال على حد سواء، وإلى جانب تحسين كفاءة عملياتها التشغيلية عموما.

وقامت هيديرا هاشجراف بتدوين براءة اختراع لمنصة تقنية تشجع قضية حماية البيئة، وتتمتع بكفاءة عالية في استخدام الطاقة.
كما أنها تستخدم نسبة ضعيفة مقابل ما تستخدمه في منصات أنظمة الـبلوكتشين الأخرى. ويأتي ذلك بالتزامن مع عضوية مجموعة زين والتزامها بمشروع الكشف المبكر عن الكربون، الذي يوفر إطارا لإعداد التقارير لمعالجة تغير المناخ.

أهداف إدارة هيديرا هاشجراف

تشتمل اهداف هيديرا هاشجراف على توفير إنترنت أكثر أمانا لتستطيع المجتمعات من إنشاء عوالم مشتركة ومتطورة على مستوى العالم الإلكتروني.
وأيضا تمكن المستخدمين من شراء وبيع السلع والخدمات بسهولة وأمان، دون تكليف مؤسسة مركزية بالاطلاع على الخصوصية والبيانات.
كما تهدف إلى التركيز على معالجة أربعة تحديات أساسية لاعتماد سجلات الحسابات الموزعة، وهي: التقنية، الأمن، الاستقرار، والحوكمة.

ولتحقيق هذه الرؤية، يفترض أن تشتمل على وجود مجموعة واسعة من قطاعات مختلفة، وتكون موزعة على مناطق جغرافية.

وبالإضافة إلى مساعدة المطورين على بناء تطبيقات موثوقة تمكن الأشخاص من ممارسة العمل والترفيه معا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق