أخبار أسواق الأسهم

سوق الأسهم السعودي يحاول جذب المزيد من المستثمرين الأجانب

Ads

شهد سوق الأسهم السعودي مؤخرا بعض التقلبات، وخاصة بعد أن أعلنت وكالة ستاندرد أند بورز للتصنيف الائتماني عن خفض التصنيف الائتماني للمملكة العربية السعودية إلى A+، الأمر الذي أدى إلى تزايد المخاوف من قبل المستثمرين تجاه الأسهم السعودية. هذا ولقد أعزت وكالة ستاندرد أند بورز هذا التخفيض في التصنيف الائتماني الخاص بالمملكة العربية السعودية إلى عجز الموازنة الذي شهدته المملكة، نتيجة لتراجع واردات النفط الخام في ظل انخفاض أسعار النفط العالمية، حيث يعتمد اقتصاد المملكة العربية السعودية على تصدير النفط الخام بشكل كبير، فتحتل المملكة العربية السعودية المركز الأول على مستوى العالم من حيث تصدير النفط الخام.

هذا ولقد صرح عادل الغامدي، الرئيس التنفيذي لسوق المال السعودي تداول خلال مؤتمر ترويجي خاص بالسوق السعودي، تم عقده في لندن، بأن إنضمام المزيد من المستثمرين الأجانب إلى السوق السعودي من شأنه أن يعزز مستوى الحوكمة ما بين جميع الشركات المدرجة في المؤشر العام.

ولقد حضر المؤتمر الترويجي للسوق السعودي في لندن مجموعة كبيرة من مديري كبرى الشركات العالمية، مديري صناديق وأيضا كبار المستثمرين في أسواق الأسهم العالمية، السندات والسلع.

وأضاف الغامدي، إن السوق السعودي سوف يدعم المؤسسات المالية التي ستساهم في سوق الأسهم السعودية بالحصول على المزيد من المنافع التي يحصل عليها المشاركين بالسوق، وأكد الغامدي على أن السوق السعودي، كبقية الأسواق الناشئة، يسعى إلى احتضان العديد من فرص الاستثمار من أجل جذب عدد كبير من المستثمرين، وتنويع إستثماراتهم.

ومن ناحية أخرى، فلقد أشار مدير إدارة الأصول في شركة سيدكو، يزن عابدين، أن هناك اهتمام كبير من قبل المستثمرين الأجانب، وخاصة منذ أن تم فتح السوق السعودية أمام المستثمرين. ويأتي المستثمرين في آسيا على رأس المهتمين بالسوق السعودية، نظرا لكونهم الأكثر خبرة ودراية لما يتعلق بالأسواق الناشئة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق