أخبار أسواق الأسهمأخبار أسواق العرباخبار اليوم

شركة الاتصالات السعودية تحقق أرباح مرتفعة عند 97.4 مليون ريال وتعلن عن زيادة مراكزها

Ads

صرحت شركة الجزيرة كابيتال بأن الأرباح التي سجلتها شركة الاتصالات السعودية في الأشهر الأولى من العام الحالي كانت متوقعة الحدوث.
وأشارت شركة أبحاث إلى أنها ما زالت مستمرة في توصيتها لسهم الشركة.
وهذا على أساس زيادة المراكز، وبسعر مستهدف عند 97.4 مليون ريال.
وتبعا لتقرير الجزيرة الذي ذكر فيه أن السبب في أرباح شركة الاتصالات يرجع إلى أنها سجلت ربح بمعدل 431 مليون ريال من بيع حصة الشركة في كريم.

وأعلنت شركة الجزيرة عن أن شركة الاتصالات السعودية حريصة على مكانتها في السوق السعودي.
بالإضافة إلى زيادة إيرداتها.
وتأتي زيادة الأرباح من قطاع الأعمال، وقطاع النواقل، ووحدات أعمال المستهلكين.
وتنبأت شركة الأبحاث لشركة الاتصالات أن تحقق الكثير من التقدم.
ويرجع السبب إلى اتساع قاعدة مشتركي خدمات الألياف البصرية، وارتفاع الطلب على البيانات.

شاهد ايضا  شركة زهرة الواحة للتجارة تسجل تراجع بنسبة 0.21% خلال تعاملات اليوم

وأوضحت البيانات المالية لشركة الاتصالات أنها قد حققت صافي أرباح بلغت حوالي 5.93%.
وذلك مقابل ماحققته الشركة في الفترة نفسها من عام 2019 حيث حققت الشركة ارباح مرتفعة بعد فرض الزكاة والضريبة.
وبلغت أرباح العام الحالي حوالي 2.91 مليار ريال سعودي.
وذلك مقابل 2.75 مليار ريال للربع المماثل من العام السابق.

شاهد ايضا  المؤشر العام السعودي تاسي وتصريحات مؤسسة التقاعد حول الصفقة الجديدة

وقالت الشركة أن السبب في صعود أرباحها هو صعود ايرادتها.
بالإضافة إلى تحقيقها مكاسب نتيجة بيع الشركة حصتها المباشرة في شركة كريم.
وأكدت الشركة على أن المصاريف التشغيلية قد صعدت بسبب ارتفاع المصاريف البيعية والتسويقية.
وإلى جانب صعود معدلات الاستهلاك والإطفاء.

معلومات عن شركة الاتصالات السعودية

شركة مساهمة سعودية طبقًا لقرار مجلس الوزراء رقم 213 وتاريخ 20 أبريل 1998.
والذي اعتمد نظام الشركة الأساسي.
وفي سنة 2003 أدرجت الشركة 30% من أسهمها في السوق السعودي.
وذلك يعتبر أكبر اكتتاب عرفته الأسواق العربية.
وخصص 20% من الأسهم المكتتبة للمواطنين السعوديين بصفتهم الشخصية.
وخصصت 5% للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية.
وخصص 5% أخرى لمصلحة معاشات التقاعد.
وفي سنة 2004 فقدت الشركة احتكارها لخدمات الهاتف المحمول.
وذلك بعد إسناد رخصة ثانية لشركة اتحاد اتصالات.
وفي أبريل 2007 انتهى احتكارها لخدمات الهاتف الثابت.
وذلك بعد فوز تحالف تقوده شركة بتلكو البحرينية بالرخصة الثانية التي طرحتها الحكومة.
وأيضًا للشركة بطاقة مسبقة الدفع وتسمى بـ سوا وهي رائجة الانتشار في السعودية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق