أخبار أسواق الأسهمأخبار أسواق العرباخبار اليوم

شركة الاتصالات السعودية تفصح عن رغبتها في شراء 5.5 مليون سهم من أسهمها كخزينة لها

Ads

أعلنت شركة الاتصالات السعودية عن رغبتها لشراء أسهمها كخزينة لها.
وقد وافقت الجمعية العامة الغير عادية لطلب شركة الاتصالات.
وتم انعقاد الجمعية العامة أمس عن طريق وسائل التقنية الحديثة.
وأجازت الجمعية لشركة الاتصالات شراء الأسهم ولكن بحد أقصى 5.5 مليون سهم فقط.
كما أكدت الجمعية العامة على ضرورة ألا يتجاوز المبلغ 300 ريال سعودي.

وصرحت الشركة في بيان خاص لها بأن الهدف من شراء الأسهم تخصيصها لبرنامج أسهم حوافز الموظفين.
كما أنه من الضروري أن تتم عملية تمويل شراء الأسهم من موارد الشركة الذاتية.
وتم تفويض مجلس إدارة شركة الاتصالات السعودية لعملية الشراء خلال فترة أقصاها 8 أشهر.
وذلك اعتبارا من تاريخ موافقة الجمعية العامة غير العادية على عملية الشراء.
وعملية الشراء سوف تتم طبقا لشروط البرنامج وتنفيذه بسعر التخصيص لكل سهم معروض على الموظفين.

شاهد ايضا  سهم مصرف الراجحي يحقق ارتفاعات خلال ختام تداوﻻت اليوم عند 63.20

وأقرت الجمعية تقرير مجلس الإدارة وتقرير مراجع الحسابات ووافقت على القوائم المالية وذلك للسنة المالية 2019.

وصرحت الشركة بإنه تبعا للشروط سيتم الاحتفاظ بالأسهم المشتراة حتى 7 سنوات.
وذلك اعتبارا من تاريخ موافقة الجمعية على شراء الأسهم المدرجة في السوق السعودي.
وبعد إنتهاء المدة المحددة تتبع الشركة الإجراءات والضوابط المنصوص عليها في الأنظمة واللوائح.
وأشارت الشركة إلى موافقة مجلس الإدارة على شراء جزء من أسهم الشركة.
وذلك بهدف تخصيصها لبرنامج أسهم حوافز الموظفين.

شاهد ايضا  شركة تبوك للتنمية الزراعية تكشف نتائج أعمالها خلال الربع الثالث لعام 2020م

نظرة عامة عن شركة الاتصالات السعودية

تأسست الشركة بموجب قرار مجلس الوزراء رقم 171 بتاريخ 9 سبتمبر 2002.
وتعتبر شركة مساهمة سعودية طبقًا لقرار مجلس الوزراء رقم 213 وتاريخ 20 أبريل 1998.
وفي سنة 2003 أدرجت الشركة 30% من أسهمها في البورصة السعودية.
وكان يعتبر أكبر اكتتاب عرفته الأسواق العربية.

شاهد ايضا  الشركة المتقدمة للبتروكيماويات تتراجع أرباحها إلى 156 مليون ريال بالربع الثالث

وتم تخصيص 20% من الأسهم المكتتبة للمواطنين السعوديين بصفتهم الشخصية.
وخصصت 5% للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية و 5% أخرى لمصلحة معاشات التقاعد. وفي سنة 2004 فقدت الشركة احتكارها لخدمات الهاتف المحمول.
وذلك بعد إسناد رخصة ثانية لشركة اتصالات.
وفي أبريل 2007 انتهى احتكارها لخدمات الهاتف الثابت.
وقد شكل مشتركي خدمات الجوال حوالي 81% من إجمالي مشتركي الاتصالات.
حيث يحققون للشركة حوالي 73% من صافي إيرادات الشركة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق