أخبار أسواق الأسهمأخبار أسواق العرباخبار اليوم

شركة الاتصالات السعودية تكشف عن ارتفاع سرعة النت للضعف وارتفاع حركة البيانات بمعدل 86%

Ads

صرحت شركة الاتصالات السعودية في تصريح خاص بها بأنه تم ارتفاع سرعة الإنترنت بمعدل الضعف تقريبا.
وذلك تماشيا مع حركة البيانات بمعدل 86% للشبكة الثابتة و73% على شبكة الهاتف الجوال.
وبذلك تكون شركة الاتصالات السعودية حظت بارتفاع قياسي مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق 2020.
وأشارت الشركة إلى أن هذة الزيادة غير مسبوقة في سرعة الإنترنت.
وجاء النمو في مؤشر البيانات كنتيجة لعمليات توسعية للشبكات التي استمرت أثناء الإجراءات الاحترازية والحجر المنزلي.
كما تم الاستمرار في الاستثمار للجيل الخامس بغرض استيعاب الزيادات الكبيرة على المنصات الرقمية، ولضمان تطوير تجربة العميل.

شاهد ايضا  شركة تسلا تعلن عن تمديد حدت الكشف عن بطارية المليون ميل لمرة أخرى

وأكدت الشركة السعودية على أن تلك الفترة شهدت نمو في حركة البيانات بمعدل أربعة أضعاف.
وذلك في الفترة ما قبل تنفيذ الحظر.
ونوهت الشركة على ارتفاع سرعة الإنترنت وحركة البيانات كانت بناء على طلب المقبلين علي الخدمات المتوفرة عبر شبكة الإنترنت.

وفي مقابل نفس الفترة الزمنية من العام السابق فقد زاد الطلب على خدمة شبكات التواصل الاجتماعي بمعدل 86%.
وارتفعت المكالمات الدولية بمعدل 30% على شبكتي الهاتف والجوال.
كما زادت المكالمات من خلال الهاتف الجوال بمعدل 41%.
وفي عيد الفطر ارتفع الطلب على تطبيقات الاجتماع بمعدل 130%.
وارتفع حجم المعايدات من خلال الرسائل القصيرة عن طريق الهاتف بمعدل أكبر من 48%.

شاهد ايضا  شركة الاتصالات السعودية تحصل على الاعتماد الدولي لتقديم خدمة الشرائح الإلكترونية

ونوهت الشركة على أن ارتفاع سرعة الإنترنت وحركة البيانات تؤكد مدى ضخامة البنية التحتية في تسهيل الكثير من الخدمات والتطبيقات في وقت العمل.
وأضافت الشركة أن ذلك النمو الشبكي يؤكد مدى موثوقية الشركة.
وإلى جانب التزامها بالقيام بدورها المحوري كوسيلة أساسية لعملية التحول الرقمي تبعا لرؤية المملكة لعام 2030.

نظرة عامة عن شركة الاتصالات السعودية

هي الفرع الرئيس لمجموعة إس تي سي السعودية، والمشغل الأول لخدمات الاتصالات في السعودية.
وتأسست الشركة بموجب قرار مجلس الوزراء رقم 171 بتاريخ 9 سبتمبر 2002.
وهي شركة مساهمة سعودية طبقًا لقرار مجلس الوزراء رقم 213 وتاريخ 20 أبريل 1998.
وتم إدراجها في السوق السعودي.
وفي سنة 2003 أدرجت الشركة 30% من أسهمها في البورصة السعودية في أكبر اكتتاب عرفته الأسواق العربية.
وخصصت 20% من الأسهم المكتتبة للمواطنين السعوديين بصفتهم الشخصية.
كما خصصت 5% للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية و 5% أخرى لمصلحة معاشات التقاعد.
وفي سنة 2004 فقدت الشركة احتكارها لخدمات الهاتف المحمول بعد إسناد رخصة ثانية لشركة اتحاد اتصالات.
في أبريل 2007 انتهى احتكارها لخدمات الهاتف الثابت بعد فوز تحالف تقوده شركة بتلكو البحرينية بالرخصة الثانية التي طرحتها الحكومة.
وأيضًا للشركة بطاقة مسبقة الدفع وتسمى بـ سوا وهي رائجة الانتشار في السعودية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق