أخبار أسواق الأسهمأخبار أسواق العرباخبار اليوم

قطاع الاتصالات وتقنيه المعلومات تتنافس 50 شركة في سوق التطبيقات الابتكارية

Ads

قطاع الاتصالات وتقنيه المعلومات

كشف قطاع الاتصالات وتقنيه المعلومات عن شركات التقنية الرائدة الجديدة في مجال الحلول والتطبيقات الابتكارية التي بلغ عددها 50 شركة.
ويأتي ذلك بعد نجاح برنامج رواد التقنية في تطوير نماذج أعمالها وتمكين رواد ورائدات الأعمال السعوديين على خلق أسواق مبتكرة لهذه الحلول عبر تبني أفكارهم وتحويلها إلى مشاريع حقيقية رائدة من خلال تزويدهم بحزمة من الأدوات المناسبة.
ودعمهم في جميع الجوانب ذات الصلة، تقنيًا وإداريًا وماليًا.
واحتفى برنامج رواد التقنية خلال الحفل الختامي أمس بتأهل المشاريع الفائزة ضمن الشركات الـ 50 الرقمية الجديدة.
ويعني  دخول الشركات الرقمية الوطنية الجديدة لسوق تقنية المعلومات نضوج السوق تنظيمياً وقدرة السوق السعودي على تبني الحلول والابتكارات الرقمية الجديدة في ظل تكامل النظام البيئي المناسب الذي يشمل جميع الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة.
واحتفى برنامج رواد التقنية خلال الحفل الختامي أمس بتأهل المشاريع الفائزة ضمن الشركات الـ 50 الرقمية الجديدة.

واستهدفت الوزارة في إستراتيجيتها لتنمية القطاع، تطوير قدرات المملكة الرقمية واستثمارها بطريقة مثلى في نمو مشاريعها المستقبلية.
بالإضافة إلى تحفيز الابتكار والريادة الرقمية والاستثمار في القطاع بما يمكن رؤية المملكة 2030.
وحرص الوزارة على دعم وتمكين رواد الأعمال من خلال نظام بيئي متكامل يوفر ما يلزمهم من دعم في مجال القدرات الرقمية، والوصول للتقنيات الحديثة، والتمويل والأسواق.
ولكي يتمكنوا من تطوير أفكارهم وابتكاراتهم من خدمات ومنتجات، وتعزيز قدرتهم على تحقيق قفزات تعود بالنفع على المملكة وللمنافسة على المستوى الإقليمي والدولي.

ما برنامج رواد التقنية في السعودية؟

هو برنامج ترعاه وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية.
وهو من البرامج التي تسرع التحول الرقمي في السعودية من خلال تبني وتشجيع الشركات الناشئة والمحلية في مختلف القطاعات.
ويستهدف البرنامج كل رائد أعمال أو صاحب فكرة تقنية تقدم حلولاً وابتكارات لكل من المجالات التالية:
الحج والعمرة، والرياضة والترفيه، والصحة، والمدن الذكية، والتجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق