أخبار أسواق الأسهمأخبار أسواق العرباخبار اليوم

مؤسسة النقد العربي السعودي تدعم البنوك السعودية في تعزيز الاستقرار المالي

Ads

أعلنت مؤسسة النقد العربي السعودي  عن دعمها للبنوك السعودية، وسيكون لها  أثرها المباشر في تعزيز مستوى السيولة.
وصرح أمين لجنة الإعلام والتوعية المصرفية بأن البنوك قامت بإثبات تفاعلها الإيجابي.
وذلك من خلال المبادرات التي تقوم بها مؤسسة النقد العربي السعودي لدعم النمو الاقتصادي الوطني.
وإلى جانب دورها في تفعيل السياسة النقدية وتعزيز الاستقرار المالي.

وقررت مؤسسة النقد العربي منح 50 مليار ريال لتعزيز السيولة في القطاع المصرفي.
وبالإضافة إلى تمكينه من الاستمرار في دوره في تقديم التسهيلات الائتمانية للقطاع الخاص.

شاهد ايضا  المؤشر العام السعودي تاسي بالتعاملات الأسبوعية وإطلاق هيئة المدن مبادرات لدعم المستثمرين

وقد وصفت البنوك السعودية هذة المبادرة بأنها تتويج للإجراءات التحفيزية والمبكرّة التي أقامتها ساما.
وذلك منذ بداية التعامل مع جائحة كورونا، بغرض التخفيف من تأثيرات الجائحة على القطاع الخاص.

وأعلن طلعت حافظ أن البنوك السعودية أظهرت تفاعلها مع تلك المبادرات.
وأشارت إلى التزاماها بالتعليمات والإجراءات الإشرافية التي تكفل إنجاح الجهود المبذولة.
والتي تصب بمصلحة الاقتصاد الوطني، خلال فترة مواجهة جائحة كورونا.

وأوضح طلعت حافظ بأن حوالي 87 ألف صفقة استفادت من برنامج تمديد الدفعات بمبلغ 48 مليار ريال.
وذلك حتى أواخر شهر مايو السابق، وبالإضافة إلى التزام البنوك بعرض الخدمات المصرفية لعملائها في فترة الظروف الاستثنائية دون توقف.

شاهد ايضا  قطاع البنوك السعودية وإعلان مؤسسة النقد العربي بعدم المساس ببدلات الغلاء

وأسند حافظ التجربة المصرفية المميزة للقطاع المصرفي السعودي إلى الإمكانيات العالية والقدرات الاحترافية التي تتمتع بها البنوك السعودية. إلى جانب خطواتها السبّاقة في مجال تطوير منظومة قنوات إلكترونية متقدمة.

معلومات عن مؤسسة النقد العربي السعودي

وهو المصرف المركزي للسعودية، وهو جهاز التنظيم الأكثر جديّة ومهنية في القطاع المصرفي في منطقة الخليج.
كما أنه أفضل مدير للمخاطر على مستوى البنوك المركزية في العالم للعام 2018 ـ 2019 بحسب لجنة البنوك المركزية.

شاهد ايضا  شركة الاتصالات السعودية تتكفل برسوم إيقاف خدمات المنشآت

ومحافظ المؤسسة الحالي هو أحمد بن عبد الكريم الخليفي منذ 30 رجب 1437 هـ الموافق 7 مايو 2016.
وعندما أنشئت ساما لم يكن للمملكة أي نظام مالي خاص بها.
وكانت العملات الأجنبية تستعمل في التعاملات التجارية.
وبالإضافة إلى العملة السعودية الفضية.
ولذلك كانت أولى مهام ساما بعد إنشائها استحداث نظام مصرفي واستصدار عملة وطنية ورقية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق