أخبار أسواق الأسهمأخبار أسواق العرباخبار اليوم

أمازون دوت كوم وهبوط سهمها خلال تعاملات الجمعة مواصلًا خسائره للمرة الخامسة على التوالي

Ads

أغلق سهم شركة أمازون دوت كوم خلات تعاملات الجمعة على انخفاض مواصلًا خسائره للمرة الخامسة على التوالي.
حيث سجل تراجعًا نسبته 1.3 في المائة وصولًا عند مستوى 2961.9 دولار.
محققًا أعلى مستوى له عند النقطة 3024 دولار وأدنى مستوى عند النقطة 2948.4 دولار.
وهبط السهم في ظل الضغط على القطاع التكنولوجي في الولايات المتحدة الأمريكية.
وعلى الرغم من هبوط سهم الشركة خمس مرات على التوالي إلا أن الشركة تعد من بين أكثر الشركات التي استفادت من جائحة فيروس كورونا.
وذلك نتيجة الإجراءات الاحترازية التي دفعت كثير من الدول المستهلكين لشراء احتياجاتهم عبر الإنترنت.
ومن هنا جاء دور “أمازون” وغيرها من الشركات التجارة الإلكترونية في تحقيقهم مكاسب فائقة في ظل الجائحة.
وساهمت هذه المكاسب في نمو ثروة الملياردير الأمريكي “جيف بيزوس” مؤسس ومدير الشركة الأمريكية أمازون.
حيث تصدر قائمة أثرياء العالم بقيمة تجاوزت 171 مليار دولار أمريكي
كما انضمت “أمازون” إلى نادي التريليون دولار بعد تجاوز قيمتها هذه العتبة لترافق “آبل” و”ألفابت” في تحقيق قيمة أعلى من تريليون دولار.

شاهد ايضا  32 مليارات دولار خسائر أضخم 5 شركات تكنولوجية بسبب ترامب

بيانات شركة أمازون دوت كوم

تأسست شركة أمازون في عام 1994م في سياتل بالولابات المتحدة الأمريكية.
وفي يوليو 1995م بدأت الشركة خدمتها ببيع أول كتاب على موقعها وهو كتاب دوغلاس هوفشتادر.
وأدرجت أسهم شركة أمازون في سوق المال لأول مرة في 15 مايو  عام 1997م للتداول في سوق ناسداك المالي تحت مسمى AMZN بسعر 18 دولار للحصة.

شاهد ايضا  عناية السعودية للتأمين التعاوني تمد عقد الشراكة مع مجموعة فقيه لمدة عام

وبدأت الشركة باعتبارها متجرًا للكتب على الإنترنت، وهي الفكرة التي أثمرت عن النقاش مع انجرام صاحب مشروع انجرام بوك.
ومنذ 19 يونيو عام 2000م  ظهر شعار أمازون كسهم يشبه شكل الابتسامة يمتد من حرف “الألف” إلى “الياء”.
والذي يشير إلى أن الشركة توفر كافة المنتجات أي من الألف إلى الياء.

شاهد ايضا  ارتفاع اليورو مقابل الدوﻻر عقب المحادثات بين الوﻻيات المتحدة والصين
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق