أخبار أسواق الأسهمأخبار أسواق العرباخبار اليوم

قطاع البنوك السعودي يخفض استثمارته بالسندات الحكومية خلال شهر أغسطس

Ads

كشف بيانات صادرة من مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما” تراجع استثمارات قطاع البنوك السعودي بالسندات الحكومية خلال شهر أغسطس.
حيث بلغت نسبة التراجع 9 في المائة بما يعادل 3.95 مليار ريال سعودي، على أساس شهري.
وبالمقارنة مع قيمتها في نهاية شهر يوليو والبالغة 433.25 مليار ريال سعودي.
وأوضحت البيانات أن الاستثمارات التراكمية للبنوك في السندات الحكومية بلغت 429.31 مليار ريال بنهاية أغسطس الماضي.
وذلك مقارنة مع قيمتها البالغة 365.3 مليار ريال في الشهر المماثل من عام 2019 ميلاديًا.
وفي نهاية شهر أغسطس رفعت البنوك العاملة استثماراتها في السندات الحكومية بنحو 17.5%.
وأضافت أن السندات الحكومية وشبه الحكومية التي تصدرها الحكومة السعودية تشمل السندات والصكوك الحكومية المصدرة دولياً التي تقوم المصارف بشرائها من السوق الثانوية.

شاهد ايضا  مؤشر تاسي – اسهم تاسي – المؤشر تاسي يرتفع بختام تعاملات اليوم 15/9/2020

وجاء في البيانات أن استثمارات المصارف في السعودية بالسندات شكلت 84.85% من إجمالي مطلوبات البنوك من القطاع العام بنهاية شهر أغسطس 2020.
وبلغ إجمالي مطلوبات البنوك من القطاع العام 505.95 مليار ريال، مقارنة مع 422.52 مليار ريال في نهاية شهر أغسطس من عام 2019، بزيادة نسبتها 19.7 في المائة.
ومن المزايا التي تتضمنها  الاستثمارات بالسندات للمستثمر في السوق السعودي أنها تعد أداة مالية معفاة من الضرائب.
كما أن لأصحاب السندات الأولوية على حملة الأسهم عند اقتسام أصول الشركة في حالة التصفية.
ولحامل السند حق طلب إشهار إفلاس الشركة المصدرة عند عدم التزامها بالوفاء بمتطلبات خدمة السند.

شاهد ايضا  السعودية للصناعات الأساسية - سابك تخسر 2.2 مليار ريال بنهاية الربع الثاني

تعريف السندات الحكومية والصكوك السيادية داخل قطاع البنوك السعودي

السندات الحكومية هي أداة من أدوات الدين العام طويلة الأجل، تلجأ إليها الدول لتمويل عجز الموازنة.
والصكوك السيادية تعني أنها أداة من أدوات الدين تصدرها الدولة لجمع الأموال تستخدمها في سد العجز.
كما أنها تثبت حق الملكية لحامليها في أصول.

شاهد ايضا  مجموعة فتيحي القابضة ترفض توزيع أرباح على المساهمين عن النصف الثاني لعام 2019م
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق