أخبار أسواق الأسهمأخبار أسواق العرباخبار اليوم

أرامكو السعودية تسعى لخفض معدل الإنفاق الرأس مالي ليكون 25 مليار دولار

Ads

أداء شركة أرامكو السعودية

جاء أداء شركة أرامكو السعودية مرتفعاً في مستهل تعاملات اليوم لنجدها عند مستوى نقاط يبلغ 33.40 نقطة.
وذلك المستوى قد تم التوصل له عقب الارتفاع بنحو 0.25 نقطة وهو ما يعادل النسبة المئوية 0.75%.

بالنسبة لقيمة التداول فنجد أنها تبلغ 180,600,964.25 ريال سعودي وذلك من خلال حجم أسهم يبلغ 5,412,526 سهم.
هذا وقد جاء ارتفاع سهم الشركة بمستهل تعاملات اليوم على العكس من التراجع الذي سيطر على سهم الشركة في مستهل تعاملات الأمس.
كما تزامن ارتفاع اليوم مع تصريحات شركة أرامكو حول خطتها المستقبلية للقيام بتوزيع أرباحها.

تصريحات شركة أرامكو

قد أوضحنا سابقاً أن شركة أرامكو أعلنت عن تراجع أرباحها خلال فترة الربع الثاني من عام 2020م الجاري بنحو 73%.
كما تراجعت أرباح النصف الأول من عام 2020م أيضاً بنحو 50% عن أرباح فترة النصف الأول من عام 2019م المنقضي.
لنجد أن أرباح النصف الأول من عام 2020م قد بلغت 23.2 مليار دولار أمريكي.
في حين بلغت أرباح نفس الفترة من عام 2019م نحو 46.9 مليار دولار أمريكي.

بناءً على ذلك ستواجه شركة أرامكو صعوبة في توزيع أرباح الربع الثاني لمالكي الأسهم بالشركة.
والمحللين قد استبعدوا تماماً فكرة قيام أرامكو بالاقتراض لدفع أرباح المستحقين خلال فترة الربع الثالث.
لنجد عملاق النفط السعودي أرامكو يعلن اليوم قيامه بخفض معدل الإنفاق الرأس مالي ليتراوح ما بين 20 و25 مليار دولار أمريكي.
بعدما أعلنت الشركة سابقاً عبر بيان لها على تداول أن الإنفاق الرأس مالي لعام 2020م سوف ستراوح ما بين 40 مليار و45 مليار دولار.
وذلك سوف تتمكن الشركة من دفع أرباح فترة الربع الثاني من عام 2020م للمستحقين بشكل بسيط.

معلومات حول عملاق النفط السعودي

نجد أن “شركة الزيت العربية السعودية” والمعروفة بأرامكو السعودية قد تم تأسيسها في 13 نوفمبر من عام 1988م ويطلق عليها أيضاً “عملاق النفط السعودي”.
تختص تلك الشركة بمجال النفط وعلى وجه التحديد القيام بعملية الاستخراج والإنتاج وقد تم إدراجها في السوق المالية السعودية (تداول) في شهر ديسمبر من عام 2019م.
كما تقع تلك الشركة في مدينة الظهران بالمملكة العربية السعودية وهي تعد من أكبر شركات إنتاج النفط على المستوى العالمي.
وقد أثبتت الشركة مكانتها في بداية عام 2020م الجاري خلال بداية فترة تفشي فيرس “كوفيد-19” والذي على أثره قد انهارت العديد من الشركات الكبرى.
وأصبحت المملكة بقيادة شركة أرامكو هي المُصدر الوحيد للنفط لكل دول العالم لتغرق العالم أجمع بالنفط السعودي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق