أخبار أسواق العرب

الإحتياطي العام السعودي يستقر للشهر الرابع على التوالي

Ads

نجحت المملكة العربية السعودية للشهر الرابع على التوالي في الحفاظ على حجم الإحتياطي العام الخاص بها دون أن يتم السحب منه، ليبقى بذلك مستقراً عند مستويات 659.5 مليار ريال سعودي مع نهاية شهر أكتوبر من العام الحالي ومنذ شهر يوليو الماضي، وذلك بحسب البيانات الشهرية التي تم نشرها من قبل مؤسسة النقد العربي، ويأتي هذا الإستقرار الذي ظهر متمثلا في الحفاظ على حجم العام نتيجة لتوجه المملكة العربية السعودية إلى القيام بإصدار السندات الحكومية من أجل مواجه العجز في الميزانية السعودية والذي ظهر بشدة بسبب الهبوط الحاد والمستمر في أسعار النفط الخام، وذلك بحسب تحليلات للصحيفة الإقتصادية.

ولقد قامت المملكة العربية السعودية بسحب مايقرب من 245.1 مليار ريال سعودي خلال النصف الأول من العام الجاري 2015 ليصل إجمالي العجز في الميزانية إلى 659.3 مليار ريال سعودي خلال شهر يونيو الماضي من العام الحالي 2015 ، ويعتبر هذا المستوى هو أدنى مستوى وصل له عجز الميزانية السعودية منذ بداية أزمة النفط في ديسمبر من العام الماضي، حيث كان يصل حجم الإحتياطي العام السعودي من قبل إلى مستوى 904.6 مليار ريال سعودي، مما يدل على وجود تراجع بنسبة تصل إلى نحو 20% تقريبا، ولكن هذا الهبوط الحاد توقف مرة أخرى مع بدء قيام المملكة العربية السعودية بإصدار السندات الحكومية في محاولة للحد من العجز الذي شهدته ميزانية المملكة العربية السعودية.

ولاتزال المخاوف بشأن استمرار انخفاض أسعار النفط العالمية مستمرة، وخاصة مع تخمة المعروض من النفط الخام من ناحية، وتباطؤ النمو الاقتصادي العالمي من ناحية أخرى، على أثر تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين والتي تعتبر ثاني أكبر اقتصاد على مستوى العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق