أخبار أسواق العرب

السعودية تعلن تنويع اقتصادها لإبطاء تغير المناخ

Ads

أعلنت الحكومة السعودية اليوم عن قيامها بتبني خطط جديدة تسعى من خلالها إلى تنويع اقتصادها من أجل مكافحة تغيرات المناخ. حيث كشفت حكومة المملكة العربية السعودية عن تبنيها استراتيجية جديدة تمكنها من تجنب انطلاق ما يتجاوز الـ 130 مليون طن من الانبعاثات الكربونية الضارة كل عام، وذلك بحلول عام 2030.

وتأتي هذه الخطوة الجادة من جانب حكومة المملكة العربية السعودية نظرا لكون السعودية هي أكبر مصدر للنفط على مستوى العالم، مما يجعلها واحدة من كبرى الدول التي ينتج عنها انبعاثات غازية بمعدلات ضخمة للغاية، مما يتسبب في حدوث وتنامي ظاهرة الانبعاث الحراري. هذا ويتم طرح الخطة على الأمم المتحدة قبيل موعد انعقاد قمة باريس المقبلة، والمقرر أن تبدأ في 30 من الشهر الجاري بهدف محاولة التحكم في هذه الانبعاثات والحد منها.

هذا ولقد أكدت الحكومة السعودية على أن الإجراءات التي سوف تتضمنها هذه الخطة تسعى في المقام الأول إلى تحقيق تخفيض في معدلال الانبعاثات الكربونية بنحو يصل إلى 130 مليون طن من غاز ثاني أوكسيد الكربون كل عام وذلك بحلول عام 2030، ومن المقرر أن يتم ذلك عن طريق تنويع اقتصاد المملكة وتعديله حتى يؤدي بالنهاية إلى الوصول للهدف الطموح الذي تسعى إليه المملكة.

ومن المقرر أن يركز مؤتمر باريس بشكل أساسي على التوصل إلى اتفاق عالمي يهدف إلى مكافحة ظاهرة الاحتباس الحراري والعوامل التي تؤدي إلى ظهوره وتزايده. وخاصة وأن العلماء قد حذروا من المستوى التي وصلت إليه ظاهرة الاحتباس الحراري، وأكدوا على ضرورة تخفيض نحو درجتين مئويتين من أجل تجنب كافة التداعيات المدمرة التي تصدر عنه مثل الجفاف وارتفاع منسوب المياة في البحار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق