أخبار أسواق العرباخبار اليوم

السعودية للصناعات الأساسية – سابك تعلن الاندماج مع شركة جي إي بي شميد

Ads

السعودية للصناعات الأساسية – سابك

السعودية للصناعات الأساسية – سابك أنشأت في عام 1976، وجاء إنشاءها بناءً على مرسوم ملكي.
يوجد المقر الرئيسي لشركة سابك في الرياض، وتدير شركة سابك اﻷعمال في أكثر من 50 دولة عالمياً.
سابك تعتبر أكبر شركة صناعية غير بترولية في منطقة الشرق الأوسط.
وواحدة من أكبر (10) شركات عالمية لصناعة البتروكيماويات.
وعدد موظفين الشركة يصل إلى 33 ألف موظف.
كما ارتفع حجم إنتاج الشركة في عام 2018 إلى 75 مليون طن متري وهذا في مختلف وحدات اﻷعمال التابعة للشركة.
فقد وصل صافي دخل الشركة إلى 5.7 مليار دولار، ووصلت قيمة المبيعات السنوية إلى 45 مليار دولار.
ووصل مجمل اﻷصول إلى 85 مليار دولار.
وهي شركة مساهمة عامة مركزها الرئيس العاصمة السعودية”الرياض”.
بينما يملك صندوق الاستثمارات العامة التابع لحكومة المملكة العربية السعودية 70% من أسهم سابك.
ويمتلك مواطنو المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي الأخرى النسبة الباقية البالغة 30%.

شاهد ايضا  السوق المالية السعودية تلقت للمرة الثانية طلب التطويرية الغذائية للانتقال للسوق الرئيسية

السعودية للصناعات الأساسية – سابك ودمجها مع شركة جي إي بي

أعلنت الهيئة العامة للمنافسة بالسوق السعودي، الموافقة بإتمام عملية الاندماج بين السعودية للصناعات الأساسية – سابك وجي إي بي شميد.
وقد جاءت تلك العملية بناءً على التركيز الاقتصادي بتنمية المحتوى المحلي بين الشركتين.
بينما تم إعلان ذلك من خلال تصريحات للهيئة العامة على بعض المواقع.
وقد صرحت الشركة السعودية للصناعات الأساسية – سابك وذلك عن تأسيس شركة سابك للاستثمار وتنمية المحتوى المحلي.
وقد قرر ذلك في أول شهر نوفمبر من العام الماضي 2018، ليكون ذلك هو أول صندوق استثماري.
ليصبح ذلك الصندوق الاستثماري مستقل يعمل على تمكين الفرص الاستثمارية الصناعية من خلال الشراكة مع المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

شاهد ايضا  السوق السعودي يغلق على تراجع وسط هبوط شبه جماعي للقطاعات

استراتيجية أكوا باور و”سابك” لرفع مستوى المحتوى المحلي

وقد صرحت شركة أكوا باور السعودية، عن توقيع مذكرة تفاهم مع الشركة السعودية للصناعات الأساسية – سابك.
وهذا بسدد تعزيز فرص الإسهام في رفع نمو معدلات المحتوى المحلي في قطاع الطاقة المتجددة داخل السوق المالية السعودية “تداول”.
وجاء ذلك من ضمن جهود الشركة السعودية للصناعات الأساسية وسعيها لتنمية المحتوى المحلي.
ومن خلال بيان أكوا باور، بأن الاتفاقية تتضمن قيام سابك بإجراء تقويمات ودراسات جدوى للفرص المحتملة في قطاع الطاقة المتجددة.
ويأتي بجانب ذلك أيضاً، الفرص التي يمكنها تحقيق قيمة مضافة للاقتصاد المحلي، إلى جانب خلق فرص عمل للمواهب السعودية.

“سابك” توفر أبحاث السوق المتعلقة بسلاسل التوريد المحلية

وذلك إلى جانب الإسهام في تسهيل فرص التعاون بين أكوا باور والشركاء المحليين والدوليين المحتملين ذوي الخبرات المتميزة في هذا المجال.
ووفقاً للبيان، بأن أكوا باور سوف تعمل على استكشاف فرص التوطين من جانب الشركاء الدوليين بهدف دعم دراسات الجدوى التي تقوم بها “سابك”.
ومن المقصود بالتركيز على الاقتصادي بأنه كل عمل ينشأ عنه نقل كلي أو جزئي لملكية أو حقوق انتفاع من ممتلكات.
وأيضاً حقوق وأسهم أو حصص أو التزامات من منشأة إلى منشأة أخرى.
وذلك يكون من صالحه أن يجعل منشأة أو مجموعة المنشآت تسيطر بشكل مباشر أو غير مباشر على أخرى بالاستحواذ أو اندماج بعض الإدارات.
مما يؤدي إلى الوصول لحصة سوقية تبلغ نسبتها 40 في المائة من المعروض الكلي لسلعة ما بالسوق.

شاهد ايضا  انخفاض زوج العملات جنيه إسترليني دوﻻر أمريكي لليوم الثاني على التوالي
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق