أخبار أسواق الأسهمأخبار أسواق العرباخبار اليوم

شركة تسلا تنخفض أسهمها بعد صعودها للمركز العاشر في السوق اﻷمريكية

Ads
.تراجعت أسهم شركة تسلا في جلسة متقلبة بعد أن كان سهم الشركة مرتفعًا بنسبة 16% مسجلا أعلى مستوى له على الإطلاق عند مستوى 1795 دولار
ويواصل المستثمرون ضخ أموالهم في الشركة التي يقودها إيلون ماسك، وسط تكهنات بانضمام الشركة لمؤشر S&P500.
حيث ارتفعت القيمة السوقية لشركة تسلا إلى 321 مليار دولار وهذا يجعلها عاشر أكبر سهم في الولايات المتحدة من حيث القيمة السوقية.
وهذه المكاسب تأتي بعد إغلاق السهم عند أعلى مستوياته على الإطلاق نهاية الأسبوع الماضي.
وأغلق سهم صانعة السيارات الكهربائية متراجعًا بنسبة 3 في المائة مما جعل القيمة السوقية عند حوالي 277 مليار دولار.
ومنذ مطلع العام الحالي ارتفع السهم بأكثر من 270 في المائة.
وخلال مطلع الشهر الحالي تصدرت “تسلا” شركة تويوتا لتصبح أكبر مصنع سيارات في العالم من حيث القيمة السوقية.
وارتفع السهم أكثر من 38% في يوليو  بعد أن تجاوزت الشركة بسهولة توقعات التسليم في الربع الثاني.
حيث قامت بتسليم حوالي 91 ألف سيارة مقارنة بتقديرات بتسليم 72000 سيارة فقط.
ومع تحقيق “تسلا” نتائج قوية  زادت التوقعات بتحقيقها أرباحا للربع الثاني من العام، لتكون هذه المرة الأولى في تاريخها التي تسجل فيه أرباحا لأربعة فصول متتالية.

شاهد ايضا  تحليل فني دولار أسترالي دولار أمريكي AUD/USD خلال تعاملات يوم 15/1/2020

بيانات شركة تسلا

هي شركة تقع في كاليفورنيا متخصصة في صناعة السيارات الكهربائية والمكونات الكهربائية للقطارات الكهربائية.

وتأسست في شهر يوليو عام 2003م بالولايات المتحدة الأمريكية.
وقد حازت أرباحا بعد 10 سنوات في الربع الأول من عام 2013م.
وفي عام 2014 أعلن “إلون ماسك” مؤسس الشركة عن فتح حقوق الملكية الفكرية الخاصة بالشركة.
وجعل تكنولوجيا الشركة مفتوحة المصدر فيما يعد خطوة كبيرة تجاه الإنتاج الكمي للسيارات الكهربائية.
حيث يعتبر ما جذب انتباهًا واسعًا لشركة تسلا هو إنتاجها لسيارات كهربائية من نوع سيدان.
كما تقوم الشركة أيضًا ببيع مجموعات بطاريات الليثيوم أيون لشركات عالمية لاستخدامها في القطارات الكهربائية.
وقد أعلن مجلس إدارة الشركة أنه يسعى للإنتاج الكمي للسيارات الكهربائية، لخفض تكلفتها لتكون في متناول المستهلك المتوسط.

شاهد ايضا  ارتفاع مؤشر الميزان التجاري الإيطالي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق