أخبار أسواق العرباخبار اليوم

قطاع الرعاية الصحية في السعودية يشهد تحول كبير من أهداف “رؤية 2030”

Ads

يشهد قطاع الرعاية الصحية في السعودية تحول كبير كجزء من أهداف “رؤية 2030”.
حيث أكدت الشركة المتخصصة في المراجعة والضرائب والاستشارات “كي بي إم جي الفوزان وشركائه”.
أن قطاع الرعاية الصحية يشهد تحول كبير كجزء من مستهدفات “رؤية السعودية 2030”.
والتي تهدف إلى دعم خدمات الرعاية الصحية الأولية، وتعد هذه وسيلة أساسية لتحسين سهولة الوصول إلى الخدمات الصحية.
وفي تقرير لشركة “كي بي إم جي” أوضحت الشركة عن كيفية وصول المملكة إلى المستوى العالمي بأنظمة الرعاية الصحية الأولية.
حيث سيساهم تطبيق نموذج الرعاية الصحية المستقبلي في السعودية، في إيجاد بيئة رعاية صحية مثالية.
إلى جانب ذلك فتعد إصلاحات الحكومة ستساهم أيضاً في تطوير قطاع الرعاية الصحية خلال الأعوام القادمة.
ويتماشى هذا مع أهداف رؤية المملكة 2030 والذي يتعلق بتطوير نظام الرعاية الصحية الأولية بناءً على المستويات العالمية.

شاهد ايضا  أرامكو السعودية تنفي بيان طرحها لعروض تأجيل المدفوعات مقابل مبيعات 4 مصافي

قطاع الرعاية الصحية وأهداف المملكة في رفع مساهمة القطاع الخاص

حيث تقوم المملكة برفع معدل مساهمة القطاع الخاص من مجمل اﻹنفاق على الرعاية الصحية إلى 35%، وذلك في عام 2020.
كما سيتم رفع مساهمة القطاع الخاص من إجمالي الناتج المحلي بنحو 40% إلى 65% في عام 2030.
وقد قامت المملكة بتخصيص نسبة من ميزانية 2019 تصل إلى 15.6%.
وهذا لمساندة قطاع الرعاية الصحية بقيمة 172 مليار ريال.
ويستمر بذلك الموازنة خلال 2020 بنحو 167 مليار ريال للصحة والتنمية الاجتماعية.
وأوضحت الدكتورة نيتي بال المدير التنفيذي في بقطاع الرعاية الصحية لدى “كي بي إم جي العالمية”.
أن الدوافع التي تجعلنا نقوم بتعزيز نظام الرعاية الصحية الأولية في المملكة واضحة بشكل كبير.
فقد تواجه المملكة بشكل فعلي معدلات كبيرة من المصابين.
بأمراض تعد مهددة لصحة المجتمع بالمقارنة مع باقي دول مجلس التعاون الخليجي.
ومن هذه اﻷمراض مرض السكري الذي يصنف في المملكة السعودية على أنه من أعلى المعدلات على مستوى العالم.

شاهد ايضا  البنك السعودي البريطاني يكمل شراء أسهم برنامج حوافز الموظفين بقيمة قدرها 115 مليون ريال

قطاع الرعاية الصحية بالمملكة يعاني من ارتفاع تكاليف الرعاية الصحية

كما أوضحت الدكتورة نيتي بال أن المملكة تعاني من زيادة حجم التكاليف في قطاع الرعاية الصحية.
إلى جانب زيادة أوقات الانتظار، وذلك للحصول على الرعاية الطبية المتخصصة.
مع زيادة حجم الإدارات وأقسام الطوارئ في العديد من المستشفيات الحكومية.
وأوضحت رئيسة القطاع الصحي لدى “كي بي إم جي” في السعودية إيميلين رودنبرج.
أنه من المحتمل أن ترتفع الشريحة السكانية والتي تعد الأكثر عرضة لخطر الإصابة بالأمراض المزمنة.
للأعمار التي تتعدى عمر الخمسين، والتي تتعدى 13%، من السكان وذلك في عام 2015، وفي عام 2030 ستصل إلى 23%.
وسيقوم برنامج التحول بإيجاد فرص لبناء أساليب جديدة ومختلفة لتقديم الرعاية الصحية اﻷولية.
وهذا التحول يلائم متطلبات القرن الـ21 والاحتياجات الفعلية المحلية في المملكة.
ومن المعروف أن قطاع الرعاية الصحية الأولية في المملكة قام بالفعل بتحقيق عدد كبير من النجاحات.
على وجه الخصوص لسكان المناطق النائية، بينما يتعلق بحصول السكان على الرعاية الصحية.
كما تظل مجموعة من التحديات الموجودة التي تتعلق بنضج أنظمة الإحالة الطبية والتي تعمل بين الرعاية الأولية والثانوية.
وعدد أطباء الأسرة المؤهلين بالكامل، إلى جانب السلوكيات المستمرة بين المرضى.
والتي تقودهم إلى الابتعاد عن الرعاية الأولية لمصلحة الوصول المباشر إلى المستشفيات، ونموذج الدفع الخاص بالتكاليف الطبية.

شاهد ايضا  اسمنت الجوف
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق