أخبار أسواق العرب

مصر تستأجر سفينة عائمة ثالثة لاستقبال الغاز بنهاية 2016 أو بداية 2017

Ads

صرح رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية “إيجاس”، خالد عبد البديع، يوم أمس السبت بأن قيام مصر باستئجار سفينة عائمة ثالثة يعتبر ضرورة حتمية خلال نهاية العام المقبل 2016، أو في الربع الأول من عام 2017.

وأضاف عبد البديع أنه بإمكان مصر القيام بتصدير الغاز الطبيعي المسال، إلا إنها لايمكنها استيراده بدون تشغيل محطة خاصة بإعادة الغاز المسال إلى حالته الغازية.

والهدف الرئيسي وراء قيام مصر باستئجار السفينة الثالثة هو التغيير من أجل سد احتياجات المصانع وأيضا الاحتياجات المستقبلية لقطاع الكهرباء من الغاز. هذا وتعتمد مصر بشكل كثيف على الغاز في تشغيل المحطات الخاصة بتوليد الكهرباء التي تستخدمها المنازل والمصانع. ولقد قامت مصر خلال هذا العام بإستئجار سفينيتن للتغيير.

وأضاف عبد البديع خلال المؤتمر الصحفي الذي تم انعقاده في القاهرة يوم أمس السبت ” لقد أجلنا القرار الخاص بالسفينة الرابعة، ولكن السفينة الثالثة حتمية، إلا أن توقيتها سيتأخر إلى نهاية العام المقبل أو إلى الربع الأول من عام 2017، بدلا من الصيف المقبل. والهدف من السفينة الثالثة هو سد كامل احتياجات محطات الكهرباء ثم كامل احتياجات قطاع الصناعة في مصر”

وقال عبد البديع أن بلاده تقوم بتزويد جميع المصانع بما تحتاجه من متطلبات أساسية من الغاز باستثناء ثلاثة مصانع فقط للأسمدة.

وأضاف “جميع مصانع الاستهلاك المتوسط والمنخفض تعمل بنسبة 100%، وأيضا جميع مصانع الأسمدة تعمل أيضا (بإستثناء 3 مصانع وهم المصرية للأسمدة والتي تقع في السويس، وسماد الأسكندرية ومصنعا ثالثا). ولقد تحولت جميع مصانع الأسمنت للوقود البديل بإستثناء مصانع الأسمنت الموجودة في حلون، وتحصل على الغاز”.

ومن الجدير بالذكر أن شركة إيجاس كانت قد توقفت عن ضخ الغاز الطبيعي لأغلب مصانع الأسمنت والأسمدة والحديد والصلب في مصر، وذلك لفترات متقطعة خلال العامين الأخيرين، من أجل توفير الغاز اللازم لتشغيل محطات الكهرباء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق