أخبار السلع

آثار الحرب التجارية على نمو الطلب العالمي على النفط

Ads

يعتبر نمو الطلب العالمي على النفط التهديد الأكبر والوحيد، مع تصاعد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، قام عدد متزايد من المحللين والمنظمات بزيادة التحذيرات من أن المزيد من التوترات التجارية يمكن أن تؤثر على النمو الاقتصادي، والإنفاق الاستهلاكي، وتدفقات الاستثمار على مستوى العالم، وكلها يمكن أن تحد من نمو الطلب العالمي على النفط. موعد الاكتتاب على الأبواب الآن اغتنم الفرصة

الطلب القوي على النفط، والتوترات الجيوسياسية، وتراجع الإنتاج الفنزويلي، والانقطاع الليبي، والعقوبات الأمريكية العائدة على نفط إيران، كلها مجتمعة، في أوقات مختلفة ، لتعزيز أسعار النفط الخام حتى الآن هذا العام.

ومع ذلك، ظهرت تحديات عديدة للنمو الاقتصادي العالمي في الآونة الأخيرة، مع تصدر الشكوك السياسية في مركز الصدارة، حسبما ذكرت أوبك في تقريرها الشهري عن سوق النفط الشهري (MOMR) الذي تمت مراقبته عن كثب يوم الإثنين.

وفقًا لما أعلنته أوبك، من بين هذه الشكوك السياسية، “من التطورات ذات الصلة بالتجارة على وجه الخصوص التي تتطلب المراقبة عن كثب على المدى القريب”، مشيرة إلى أن توقعات النمو الاقتصادي القوي تفترض أنه لن يكون هناك ارتفاعات كبيرة في التعريفات التجارية والنزاعات الحالية، وأنه سيتم حلها قريبًا.

فرصة ذهبية كبرى للاستثمار مع شركة United Oil & Gas 

ولقد حذرت الأوبك من أن ارتفاع التوترات التجارية التي تساعد على تصاعد حالات عدم اليقين، وتحولها إلى انخفاض في الثقة تجاه الأعمال والمستهلكين قد تؤدي إلى خطر هبوطي كبير عن التوقعات الإيجابية الحالية نسبيًا. وحذرت منظمة أوبك من أن التأثيرات السلبية على الاستثمارات العالمية وتدفقات رأس المال والإنفاق الاستهلاكي قد يكون لها أيضا تأثير ضار على سوق النفط العالمية.

قامت منظمة الأوبك بتبني أربعة سيناريوهات مختلفة لتحديد التأثير المحتمل للتعريفات التجارية على الاقتصاد العالمي والطلب العالمي على النفط. ومن المؤكد أن السيناريو الأكثر ترجيحًا، وفقًا للكارتل، هو أن الخلاف التجاري مستمر بين الولايات المتحدة والصين، وأن “الحالة الأكثر احتمالًا لن يكون لها تأثير كبير على إجمالي الناتج المحلي العالمي أو نمو الطلب على النفط في عامي 2018 و 2019. وفي أسوء الأحوال، ومع ذلك، ومن المنتظر أن يكون النمو الاقتصادي العالمي بنسبة 3.66 في المئة هذا العام و 3.2 في المئة في العام المقبل، مقارنة مع توقعات النمو بنسبة 3.8 في المئة لعام 2018 و 3.6 في المئة في عام 2019وفي حالة نمو الطلب على النفط في أسوأ الحالات ستشمل التعريفات الجمركية مناطق خارج الولايات المتحدة والصين، حيث تشهد منظمة الأوبك ارتفاع الطلب بمقدار 1.53 مليون برميل في اليوم في عام 2018، وبنحو 1.08 مليون برميل في اليوم في عام 2019، مقارنة مع تقديرات الحالة الأساسية الحالية البالغة 1.63 مليون برميل هذا العام و 1.43 مليون برميل في اليوم في العام المقبل.

حقق100% أرباح على أهم أسهم النفط الأمريكية 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق