ألغاء إصلاحات الأمير السعودي بعد تاجيل اكتتاب أرامكو

38
ألغاء إصلاحات الأمير السعودي بعد تاجيل اكتتاب أرامكو

إن "التأجيل" المفاجئ إلى أجل غير مسمى في الشهر الماضي من خطة المملكة العربية السعودية لبيع جزء من شركة النفط الحكومية "أرامكو"، والتي من المتوقع أن تكون أكبر عملية بيع على الإطلاق للمخزون بأكثر من 100 مليار دولار، يثير أسئلة كثيرة حول الخطة التي دفعت ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لتغيير وضع الاقتصاد والأرباح في مجال النفط الواسع النطاق في العالم. 

حقق 100% أرباح على أهم أسهم النفط الأمريكية

كان المسؤولون السعوديون يروجون للاكتتاب العام الأولي كخطوة أولى حاسمة لزيادة الإيرادات، وإصلاح قطاع النفط، وكفالة الجهود الرامية إلى تنويع الاقتصاد، وجذب المستثمرين الأجانب والسائحين، وإيجاد عمل مفيد للجيل الصاعد من الشباب السعوديين. وعلى نطاق أكثر طموحا، كان يُنظر إلى صفقة أرامكو على أنها المفتاح الذي يعزز به ولي العهد البالغ من العمر 33 عاما لتعزيز سلطته في الداخل ودعم المملكة العربية السعودية وحلفائها في النضال من أجل التأثير على المنافس الإقليمي إيران.

وقال جوشوا لانديس، مدير مركز الشرق الأوسط في جامعة أوكلاهوما، في مقابلة هاتفية: "لقد كان ولي العهد" مضطربًا إلى حدٍ ما، وكان يخيف المستثمرين.

لقد أكسبت التحركات الجريئة للأمير الثناء في الرياض وواشنطن كمصلح عربي. كما كان الأمير هو المحرك الرئيسي وراء فكرة بيع خمسة في المئة من أرامكو السعودية، التي طالما كانت جوهرة التاج للاقتصاد السعودي ومصدر الثروات الرائعة للعائلة الحاكمة.

تم تخفيض الضرائب المحلية الضخمة على نفط أرامكو لجعل الشركة أكثر جاذبية للمستثمرين. وقد خصصت الأموال التي جمعت من عملية البيع لصندوق الثروة السيادية في المملكة العربية السعودية، من أجل تمويل تحسين البنية التحتية ومشاريع ولي العهد مثل مدينة التكنولوجيا ذات التقنية العالية التي تبلغ تكلفتها 500 مليار دولار والمعروفة باسم NEOM.

موعد الاكتتاب أصبح على الأبواب الآن اغتنم الفرصة ولا تتردد

لكن هذا كان قبل ظهور تقارير في أواخر الشهر الماضي، حيث كان الاكتتاب العام مغلقا. جاءت هذه التقارير من والد الأمير، الملك البالغ من العمر 82 عامًا.

.علاوة على ذلك، أمضى الملك سلمان بعض الوقت خلال عطلة صيام رمضان في يونيو الماضي ناقش فيها صفقة أرامكو مع أفراد الأسرة والمصرفيين وكبار التنفيذيين في مجال النفط، بما في ذلك الرئيس التنفيذي السابق لشركة النفط العملاقة.

وأفادت التقارير أن الملك قد انزعج من جوانب الاكتتاب العام، خاصة أن بيع الأسهم سيضطره الكشف عن تفاصيل مالية داخلية حساسة للمستثمرين المحتملين. وقال منتقدون إن نشر الغسيل القذر قد يضعف سلطة العائلة الحاكمة التي باتت محل شك بعد أن شن ولي العهد الأمير محمد حملة واسعة النطاق على الفساد اجتاحت العديد من المنافسين داخل المناصب العليا بالمملكة.

الاستثمار في سوق النفط بلغ ذروته الآن سجل معنا 

 

العملات الرئيسية تشهد تراجع اليورو عقب بيانات اقتصادية سلبية

23 سبتمبر 2019 10
شهد سوق العملات انخفاض اليورو مقابل...
اقرأ المزيد
المؤلف
Nada Saber

بورصة قطر تهبط بنسبة 0.8% على الرغم من زيادة التداولات

23 سبتمبر 2019 5
بورصة قطر تسجل تراجع بنسبة 0.81%،...
اقرأ المزيد
المؤلف
Rasha Amr

بورصة نيويورك وقيامها بإصدار عقود آجلة للبيتكوين

23 سبتمبر 2019 5
لقد حدث اليوم الموافق 23 سبتمبر تراجع في...
اقرأ المزيد
المؤلف
Hana Mohamed

سهم شركة بروة العقارية يتعدى في تداولاته المتوسط المتحرك

23 سبتمبر 2019 2
وفي أثناء تداولات اليوم واجه...
اقرأ المزيد
المؤلف
Sara Ali

بورصة مصر تعلن الحدود السعرية لتحركات حقوق اكتتاب أودن

23 سبتمبر 2019 12
بورصة مصر خلال جلسة اليوم الاثنين...
اقرأ المزيد
المؤلف
Rawan Ahmed

الاسهم السعوديه تصعد بارتفاع الاستثمارات الأجنبية إلى 83%

23 سبتمبر 2019 11
سجلت الاسهم السعوديه ارتفاعًا الخميس السابق...
اقرأ المزيد
المؤلف
Nada Saber

سوق الاسهم السعودي يبدأ تنفيذ انضمام "تداول" لمؤشر فوتسي

23 سبتمبر 2019 9
يبدأ سوق الاسهم السعودي "تداول" اليوم الموافق...
اقرأ المزيد
المؤلف
Sara Ali