أخبار السلع

إيران تكَشَّر عن أنيابها أمام تهديدات الولايات المتحدة!

Ads

تتعهد الولايات المتحدة بحماية نقل نفط الخليج الفارسي من التهديدات الإيرانية، حيث أكد الجيش الأمريكي مرة أخرى يوم الأربعاء وعده بالمساعدة في إبقاء الممرات المائية الناقلة للنفط فى الخليج الفارسي مفتوحة، وذلك بعد أن صرحت إيران بانها قد تحاول منع صادرات الدول المجاورة لها من النفط إذا استمرت الولايات المتحدة بدفع العالم على وقف استيراد النفط الإيراني. استثمر أموالك بنجاح في الاكتتاب على النفط الأمريكي

وقال النقيب بيل أوربان، المتحدث باسم القيادة المركزية للجيش الأمريكي، لوكالة أسوشيتد برس يوم الأربعاء، إن البحارة الأمريكيون والحلفاء الإقليميون للولايات المتحدة تقف على أهبة الاستعداد لضمان حرية الملاحة وحرية التدفق التجارية أينما يسمح القانون الدولي بذلك.

حيث هدد الرئيس الإيراني حسن روحاني بأن طهران قد تحاول عرقلة صادرات النفط من البلدان الأخرى في الخليج الفارسي.

وعلى صدى خلافات سابقة مع الغرب في الماضي، فقد هددت إيران بإغلاق مضيق هرمز الذي يربط الخليج والبلدان الأخرى المنتجة للنفط مثل السعودية والأمارات والبحرين والكويت وقطر بالمحيط الهندي، حيث يربط مضيق هرمز وجانب مضيق مالاكا جنبا إلى جنب المحيط الهندي والمحيط الهادي والذي يعد من أهم النقاط الاستراتيجية في العالم.

بالإضافة إلى ذلك، نقل الموقع الرسمي لرئيس جمهورية إيران الإسلامية عن روحاني قوله يوم الثلاثاء:

“تزعم الولايات المتحدة الأمريكية بأنها تريد وقف صادرات النفط الإيراني تماما ولكنها لا تدرك ما تحمل هذه الجملة في طياتها، ففي الحقيقة أن جملة لا يمكن تصدير النفط الإيراني في حين تقوم المنطقة النفط بذلك لا تعني شيئا على الإطلاق”.

فرصة ذهبية للاكتتاب على أهم أسهم النفط الأمريكية مع أرباح تصل لـ100%

وردا على سؤال تم طرحه في نفس اليوم إذا كانت تلك الكلمات تشكل تهديدا لعرقلة صادرات النفط لدول الخليج الفارسي الأخرى، رفض روحاني توضيح الأمر، لكنه قال، افتراض أن إيران غير قادرة على تصدير نفطها فهذا افتراض خاطئ حيث يمكن أن تصبح إيران المنتج الوحيد للنفط، ولن تتمكن الولايات المتحدة أبدا من خفض عائدات النفط الإيرانية، وفي حين تحث الولايات المتحدة مشترو النفط الإيراني الحاليين من التوقف عن استيراد نفط طهران، كانت إيران تصر على أن إخراج نفطها من السوق أمًرا مستحيلًا.

ومن غير المرجح أن تستجيب الصين بشكل كامل لتوجيه الرئيس ترامب للتوقف عن شراء النفط من إيران، وفقاً لـ FGE. وقال الخبير الاستشاري إن العقوبات الأمريكية المزمعة أثبتت نجاحها في خفض صادرات النفط الإيرانية إلى الصفر بحلول الرابع نوفمبر، مما سيعرض ما يصل إلى 2.3 مليون برميل يومياً من النفط الخام من الخليج الفارسي للخطر. ولم يحصل البيت الأبيض بعد على ردود من الصين أو الهند أو تركيا، التي تشكل مجتمعة حوالي 60 في المائة من صادرات الدولة الفارسية، وفقاً لـ FGE، وبينما قد تلتزم تركيا والهند بمطالب أمريكا، فإن الصين قد تحتفظ ببعض مشترياتها على الأقل، على حد قولها.

الاكتتاب أصبح على الأبواب الآن لا تفوت الفرصة وإنضم إلينا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق