أخبار السلع

السعودية وإيران يشعلان حرب أسعار النفط مرة أخرى

Ads

أصبح التنافس بين السعودية وإيران متزايد بشكل واضح في سياسات تسعير النفط، حيث يقوم كلا من البلدان حاليًا بإعادة إشعال حرب التسعير والحصص في السوق قبل مواصلة العقوبات الأمريكية على النفط الإيراني. فرصة ذهبية كبرى للاستثمار مع شركة United Oil &Gas

تعزز السعودية أكبر منتج في أوبك إنتاج النفط لتعويض الاضطرابات في الإمدادات في أماكن أخرى بما في ذلك الخسائر المتوقعة في إمدادات النفط الإيراني بعد فرض عقوبات أمريكية على طهران في أوائل نوفمبر، كما يقلل السعوديون أسعارهم إلى أسعار السوق الآسيوي لجذب المزيد من العملاء حيث أنهم يزيدون من العرض.

علاوة على ذلك، تحاول إيران، ثالث أكبر منتج للنفط في أوبك إقناع عملائها بمواصلة شراء النفط الإيراني على الرغم من الجهود الأمريكية الصارمة للحد من الإنتاج الإيراني.

خفضت إيران أسعار البيع الرسمية (OSPs) لجميع أنواع النفط في جميع الأسواق لشهر سبتمبر، متطلعة إلى تحويل ما قد يكون آخر مبيعاتها النفطية إلى بعض الأسواق في آسيا قبل فرض العقوبات الأمريكية عليها، كما خفضت طهران الأسعار لجميع أنواع النفط الرئيسة إلى أكثر من عقد من الزمان مقارنة مع الأصناف المماثلة من أنواع الخام السعودية.

حقق 100% أرباح على أهم أسهم النفط الامريكية

في الأسبوع الماضي، خفضت شركة النفط الوطنية الإيرانية سعر النفط الخام الإيراني الخفيف لآسيا بمقدار 0.80 دولار إلى 1.20 دولار للبرميل فوق متوسط دبي / عمان المستخدم في تسعير النفط إلى آسيا، حيث أن أسعار شهر سبتمبر للنفط الخام الإيراني الخفيف إلى آسيا وصلت لأدنى مستوى لها منذ 14 عامًا مقارنةً بالنفط السعودي المماثل الذي تم بيعه لسوق النفط الأسرع نموًا في العالم.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قام السعوديون أيضاً بتخفيض أسعار سبتمبر إلى آسيا، بواقع 0.70 دولار أمريكي إلى 1.20 دولار أمريكي للبرميل على مستوى دبي / عمان، كان الانخفاض أعمق بقليل مما كان متوقعا وخفض السعوديون أسعار جميع أنهواع النفط لجميع الأسواق باستثناء الولايات المتحدة.

والآن تعمل إيران أيضًا على خفض الأسعار لجميع الأنواع إلى جميع الأسواق، حيث انخفضت أسعار النفط الخفيف والثقيل فوروزان وسروش إلى آسيا وشمال غرب أوروبا والبحر المتوسط بما يتراوح بين 0.50 و 1.45 دولار أمريكي، اعتمادًا على السوق الأنواع.

بادر بالاكتتاب الآن وحقق حلمك بالثراء 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق