أخبار السلع

المحللون: من المتوقع ارتفاع سعر النفط إلى 67 دولار هذا العام

Ads

أظهر استطلاع لـ 44 من المحللين والاقتصاديين يوم الثلاثاء، أنه من المتوقع أن يصل متوسط أسعار النفط الخام إلى 67.32 دولار للبرميل هذا العام وأن يكون ثابتًا ومحدودًا في 2018 و 2019، حيث من المتوقع أن يلبي العرض المتزايد من منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) والولايات المتحدة الطلب الآسيوي المرتفع و الاضطرابات في الإمدادات من إيران و في أماكن أخرى حول العالم. موعد الاكتتاب علىالأبواب الآن اغتنم الفرصة

كما توقع محللون أن يصل متوسط سعر نفط غرب تكساس الوسيط إلى 66.79 دولار للبرميل هذا العام مرتفعًا من مستوى 66.47 دولار المتوقع في مايو، حيث يتوقعون أن يزيد عجز المعروض من فنزويلا وإيران عن زيادة إنتاج أوبك.

وحتى الآن هذا العام، بلغ متوسط أسعار خام غرب تكساس الوسيط 66.16 دولارًا للبرميل، وانخفض بنسبة 0.47٪ إلى 69.80 دولارًا الساعة 07:58 بتوقيت شرق الولايات المتحدة يوم الثلاثاء.

علاوة على ذلك، رفع الخبراء أيضًا توقعاتهم لخام برنت إلى متوسط 72.87 دولارًا للبرميل في عام 2018، مرتفعًا من 72.58 دولارًا المتوقعة في استطلاع يونيو، وفوق المتوسط 71.68 دولارًا حتى الآن في عام 2018. الساعة 07:58 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة يوم الثلاثاء، وانخفض سعر النفط الخام بنسبة 0.07 في المئة عند 75.50 دولار.

فرصة استثمارية كبرى مع شركة United Oil & Gas

ويتوقع المحللون أن تظل أسعار النفط محدودة النطاق طوال عام 2018 وفي 2019، حيث سيظل انخفاض العرض الإيراني وانخفاض المخزونات من العوامل الصعودية، في حين أن التوترات التجارية التي يمكن أن تضر الطلب على النفط ومعنويات السوق، إلى جانب ارتفاع إنتاج النفط الأمريكي من شأنه أن يبقي غطاء على الأسعار.

يرى الخبراء أن العقوبات الأمريكية تستحوذ على ما بين 500 ألف برميل في اليوم ومليون برميل من النفط الخام الإيراني من السوق.

وقال إدوارد بيل محلل السلع لدى بنك الإمارات دبي الوطني إن توقف إنتاج البراميل الإيرانية سيؤثر على أسواق النفط في النصف الثاني من 2018 وفي النصف الأول من 2019حيث لا يوجد سوى القليل من البراميل الاحتياطية في السوق التي يمكن أن تعوض التوقف الكبير للإمدادات الإيرانية.

كما كشفت سلسلة من تقارير أرباح الربع الثاني خلال الأسبوعين الماضيين زيادة في الأرباح في صناعة النفط، حيث سجلت بعض الشركات أرباحًا مضاعفة أو ثلاثية مقارنة بالعام السابق ولكن على الرغم من تدفق هذه الأموال، إلا أن الصناعة لم تعد إلى مستويات الإنفاق المسرفة التي كانت شائعة قبل هبوط السوق في عام 2014.

حقق 100% أرباح من الاكتتاب على أهم أسهم النفط الأمريكية من هنا 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق