أخبار السلع

النفط الرخيص يدفع السعودية لإعادة النظر في خفض دعم الطاقة

Ads

النفط الرخيص يجبر السعودية على التفكير في ما لا يمكن تصوره وهو خفض الدعم الحكومي على أسعار الوقود.

وفقا لوكالة الطاقة الدولية يحصل السائقين في المملكة العربية السعودية على تخفيضات كبيرة على أسعار الوقود، فهم يدفعون ما يقل عن 10٪ من متوسط الأسعار في أوروبا.

إلا أن هذه المزايا تكلف الحكومة السعودية مبالغ طائلة من المال كل عام.

جاء في تقرير صندوق النقد الدولي العام الماضي أن المملكة تنفق حوالي 10٪ من الناتج المحلي الإجمالي – أي ما يقرب من 60 مليار دولار – في دعم أسعار البنزين والديزل والكهرباء والغاز الطبيعي.

وأكد مصدر حكومي سعودي ما ورد من أنباء حول احتمال ارتفاع أسعار الطاقة المحلية.

وقال المصدر الحكومي لشبكة “سي ان ان” أنه ليس هناك قرار نهائي بذلك ، ولكن المسالة يجري دراستها.

لقد كان صندوق النقد الدولي يدعو المملكة العربية السعودية منذ عدة أشهر لمراجعة دعم الطاقة كأحد وسائل السيطرة على عجز الميزانية الذي سيصل قريبا إلى 20٪ من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام بسبب التراجع الكبير في عائدات النفط.

شاهد ايضا  النفط يهبط بعد تراجع نمو إجمالي الناتج المحلي الصيني خلال الربع الثالث

وقد وجه صندوق النقد الدولي تحذيرا صريحا إلى المملكة الأسبوع الماضي – أنه إذا ظلت أسعار النفط تتراوح حول 50 دولار للبرميل، فسوف تستنفد احتياطياتها من النقد في غضون خمس سنوات.

سرعان ما تحولت فوائض الميزانية الضخمة إلى عجز مالي هائل بسبب تراجع أسعار النفط إلى ما يقرب من 45 دولار بعدما تخطت حاجز المائة دولار في العام الماضي. فقد أجبرت العديد من الدول المصدرة للنفط، بما في ذلك المملكة العربية السعودية، على اللجوء إلى أموال الاحتياطي النقدي كي تعينها على الصمود في وجه العاصفة.

وفقا لتقديرات صندوق النقد الدولي فإن السعودية ينبغي عليها بيع النفط بحوالي 106 دولار لمواجهة عجز الموازنة العامة للدولة.

شاهد ايضا  تراجع مخزونات الخام الأمريكي يقود أسعار النفط إلى الارتفاع

وهذا هو السبب وراء تحركها السريع للحفاظ على أموال صندوق الحرب البالغ 700 مليار دولار من النفاد.

ويرى بعض الخبراء أن المملكة العربية السعودية من غير المرجح أن تقوم بزيادة الضرائب، ولكنها قد تضطر إلى خفض حجم الانفاق الحكومي.

لكن ما الوضع بالنسبة للمواطن والوضع العام الذي سيتأثر به سعر برنت فقرار مثل هذا سيتسبب في حاله كبري من السخط وعدم الرضي في كافه ارجاء المملكة فنحن جميعا نعلم ان اسعار الوقود هناك لا تعد عالية التكلفة بالنسبة للمواطن علي الاطلاق ولكن قي حاله مثل هذه سيشعر المواطن بالفرق الكبير والكبير جدا في اسعار الوقود وعلي الحكومة ان تلجاء الي تفكير سريع لتستطيع ان تطرح حل ممكن لحل موقف مثل هذا حتي لا يحدث ما لا يحمد عقباه

نوه بنك النقد الدولي أن سعر النفط مباشر قد تراجع بشكل حاد خلال الفترة الماضية وحزر المملكة العربية السعودية أن أسعار النفط الخام إذا لم تتزايد وتوقفت عند هذا الحد (متوسط 50 دولار للبرميل) سوف تستنفذ المملكة كل احتياطيها النقدي في خلال فترة زمنية لن تزيد عن خمسة سنوات ويتضح لنا من هذا تغير حال المملكة العربية السعودية رأسا علي عقب فمن الفائض المالي الكبير إلي عجز حاد في الميزانية .

شاهد ايضا  انخفاض أسعار النفط لأدنى مستوى في 6 أسابيع

من خلال التقلبات والاضطرابات العنيفة التي تحدث في السوق العالمي للسلع وخاصتا في مباشر اسعار النفط فهذا الامر يقلل من استقرار ويصل الى مرحلة تزعزع الاقتصاد والاسواق في شتى انحاء العالم ويتضح الامر اكثر من خلال هبوط النفط بمقدار النصف من 110 دولار للبرميل الى 55 دولار للبرميل حيث كان ذلك واضحا من خلال القرار المتخذ من قبل المملكة العربية السعودية بخفض قيمة الدعم على المحروقات وزيادة قيمة حصتها في السوق العالمي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق