أخبار السلع

النفط يتراجع مع موافقة السعودية وروسيا على رفع الإنتاج

Ads

يعتبر سوق النفط سوق نشط للغاية ومتقلب أيضًا ويؤثر بشدة على حركة الأسعار نظرا لشدة تقلبة، النفط من أهم وأشهر السلع تداولا واستهلاكا في العالم وذلك لأهميته في حياتنا اليومية، فهو يستخدم في إنتاج الطاقة الكخربائية التي لا يمكن الاستغناء عنها اليوم وفي الكثير من الأشياء الأخرى المهمة والمستهلكة بشكل يومي، وتعد الولايات المتحدة أكبر مستهلك للنفط على مستوى العالم، ويمتاز النفط بسيولته العالية ونقاءه، والاستثمار في سوق النفط أمر مربح للغاية وهناك كثيرون حققوا ثروة مالية حقيقة من وراء النفط، فإذا كنت تريد تحقيق حلمك بالثراء فقد حان الوقت للاستثمار في سوق النفط.

موعد الاكتتاب أصبح على الأبواب الآن اغتنم الفرصة ولا تتردد

انخفضت أسعار النفط يوم الخميس من أعلى مستوياتها في أربع سنوات، بسبب الضغوط من ارتفاع المخزونات الأمريكية وبعد أن قالت مصادر إن روسيا والمملكة العربية السعودية أبرما صفقة خاصة في سبتمبر لرفع إنتاج الخام.

تم تداول العقود الآجلة لخام برنت بسعر 85.85 دولار للبرميل الواحد في الساعة 0104 بتوقيت جرينتش، بانخفاض 44 سنتا، أو 0.5 في المائة، عن الإغلاق الأخير.

سجل خام برنت يوم الأربعاء أعلى مستوى له في أربع سنوات عند 86.74 دولار للبرميل.

وانخفض سعر خام غرب تكساس بنسية 30سنتًا أو بحوالي 0.4% عند 76.11 دولار.

وقال ستيفن اينيس، رئيس قسم التداول في منطقة آسيا والمحيط الهادئ في شركة آوندا في سنغافورة للوساطة في الأوراق المالية، إن بيانات الأسبوع الماضي أظهرت أكثر أهمية من المتوقع … بناء على النفط الخام الأمريكي (المخزونات)، وهو ما يشير إلى أن أسعار النفط يجب أن تنخفض.

أظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة يوم الأربعاء أن أسهم النفط الخام الأمريكي ارتفعت تقريبًا من 8 مليون برميل الأسبوع الماضي إلى 404 مليون برميل، وهذا يعتبر أكبر زيادة منذ مارس 2017.

انخفضت معدلات استخدام الولايات المتحدة الأسبوعية لمصافي الغرب إلى 78.9 في المائة، وهو أدنى مستوى لها منذ أكتوبر 2015، وفقا للبيانات.

وفي الوقت نفسه، ظل إنتاج الولايات المتحدة من النفط الخام عند مستوى قياسي مرتفع بلغ 11.1 مليون برميل في اليوم.

حقق 100% أرباح من الاكتتاب على أهم أسهم النفط الأمريكية

علاوة على إن روسيا والمملكة العربية السعودية أبرتا اتفاقا خاصا في سبتمبر لرفع انتاج النفط لتهدئة ارتفاع الاسعار قبل التشاور مع منتجين آخرين بما في ذلك باقي الدول المصدرة للنفط (أوبك).

وتأتي تحركات روسيا والمملكة العربية السعودية مع تصاعد الأسواق قبل العقوبات الأمريكية على قطاع النفط الإيراني، والتي من المقرر أن تبدأ من 4 نوفمبر، ويتوقع العديد من المحللين أن يخرجوا 1.5 مليون برميل من الإمدادات من الأسواق.

من ناحية الطلب، هناك قلق متزايد من أن ارتفاع أسعار النفط وضعف عملات الأسواق الناشئة يؤديان إلى خلق مزيج تضخم سام يمكن أن يؤدي إلى تآكل الطلب على الوقود والنمو الاقتصادي.

كنا نلقي نظرة عن كثب على إشارات الطلب في السوق، وما كنا نراه لا يبشر بالخير، كما قالت جيه بي سي إنرجي يوم الأربعاء في مذكرة للعملاء.

وقالت شركة الاستشارات في مجال الطاقة إنها نقّلت توقعات الطلب على النفط هبوطاً وسط أسعار برنت فوق 80 دولاراً في العديد من الأسواق الناشئة، فضلاً عن مخزونات المنتجات المزدهرة والنزاع التجاري المستمر بين الصين والولايات المتحدة.

فرصة ذهبية كبرى للاستثمار مع شركة United Oil & Gas

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق