أخبار السلع

خام برنت يسجل مكاسب أسبوعية مع انخفاض أسعار النفط

Ads

انخفضت أسعار النفط يوم الجمعة، متأثرة بانخفاض في سوق الأسهم الأمريكية ، لكن لا يزال برنت يسجل زيادة أسبوعية مدعومة بتخفيف التوترات التجارية وإغلاق المملكة العربية السعودية المؤقت للممر الرئيسي لشحن النفط الخام. فرصة ذهبية للاستثمار في شركة United Oil & Gas

انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 25 سنتا لتستقر عند 74.29 دولار للبرميل، لكنها حققت زيادة أسبوعية 1.8بنسبة  في المائة، وهي أول زيادة لها في أربعة أسابيع.

علاوة على ذلك، انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط (غرب تكساس الوسيط) بمقدار 92 سنتا لتستقر عند 68.69 دولار للبرميل، وشهدت الأسبوع الرابع من الانخفاض، حيث انخفضت بنسبة 2.4 في المائة.

في ظل انخفاض أسعار النفط، انخفضت أسواق الأسهم الأمريكية على نطاق واسع يوم الجمعة.

بالإضافة إلى ذلك، قال فيليب ستريببل، كبير المحللين الاستراتيجيين في السوق في شركة RJO للوساطة التجارية إن ذلك قد يظهر بعض علامات التباطؤ في الاقتصاد، والذي قد يؤثر بدوره على استهلاك النفط”، حيث أن العقود الآجلة للنفط تتبع الأسهم في بعض الأوقات.

كما قد تجاهل سوق النفط البيانات الحكومية يوم الجمعة، وقال إن الاقتصاد الأمريكي نما في الربع الثاني بأسرع وتيرة له في نحو أربع سنوات.

حقق 100% أرباح من الاكتتاب على أهم أسهم النفط الأمريكية

وقال فيل فلين المحلل لدى “مجموعة أسعار العقود الآجلة في شيكاغو”: “كان عددًا قويًا يشير إلى طلب قوي على الطاقة في نهاية العام”، “كما إن السبب وراء عدم الانتعاش الاقتصادي هو أنه جاء متوافقاً مع التوقعات، ولكن عندما تدير هذا النوع من الناتج المحلي الإجمالي ، فهذا كثير من النفط”.

وفقا لما ذكرته شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة التابعة لشركة جنرال إلكتريك يوم الجمعة. أن شركات الطاقة الأمريكية أضافت ثلاث حفارات بترول في هذا الأسبوع إلى 27 يوليو، وهي المرة الأولى خلال الأسابيع الثلاثة الماضية التي أضافت فيها الحفارات آلات الحفر.

في حين قلصت صناديق التحوط من رهانها الصعودي على الخام الأمريكي، خفضت عقود خياراتها والعقود الآجلة في نيويورك ولندن بمقدار 11362 عقداً إلى 412.289 في الأسبوع المنتهي في 24 يوليو، وفقا لما أفادت به لجنة تجارة السلع الآجلة في الولايات المتحدة يوم الجمعة، وأظهرت البيانات أن هذا هو أدنى مستوى منذ أواخر يونيو.

وقال الكسندر نوفاك وزير الطاقة الروسي يوم الجمعة إن السوق لا تزال متقلبة واستجابت للتدخلات اللفظية مضيفا أن السوق تسعيرها في مخاطر تتعلق بالعقوبات الامريكية ضد ايران.

وقال إن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها لا يناقشون خيار زيادة الإنتاج لأكثر من مليون برميل يوميا.

واتفقت أوبك والمنتجون الآخرون بقيادة روسيا الشهر الماضي على تخفيف القيود على الإنتاج. وتزيد الصفقة بشكل فعال من الناتج المجمع بمقدار مليون برميل يوميا، مع حصة روسيا التي تقدر بـ 200 ألف برميل يوميا.

موعد الاكتتاب أصبح على الأبواب الآن اغتنم الفرصة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق