أخبار السلع

شركة “إكسون”: أسعار النفط لن ترتفع بشكل حاد لفترة

Ads

هناك أدلة متزايدة على أن أسعار النفط توشك أن تنتعش وتخرج من حالة الكساد التاريخي.

أعداد الحفارات النفطية تسجل تراجعا جديدا كل أسبوع. للأسبوع المنقضي في 17 نيسان ذكرت شركة “بيكر هيوز” أن الولايات المتحدة خسرت 34 منصة أضافية من منصات الحفر الباحثة عن النفط والغاز، ليصل مجموع المنصات المتوقفة إلى 954. يبدو أن إنتاج النفط الخام المحلي قد استقر وتتوقع إدارة معلومات الطاقة الأمريكية حدوث انكماش في مايو القادم.

فكل حفار تقريبا يخفض الإنفاق بشكل كبير، الأمر الذي ينبغي أن يقلل بدوره بوتيرة متزايدة من الإنتاج النهائي. وبناء عليه تزايد استهلاك النفط في النهاية، لأن السائقين في كل مكان يستفيدون من الوقود الرخيص.

ولكن ماذا لو تنتهي حالة الكساد حتى الآن؟ فعلى الرغم من بوادر الانتعاش، فإن الرئيس التنفيذي “ريكس تيلرسون” لدى شركة “اكسون موبيل” يراهن على هبوط أسعار النفط. يتحدث في مؤتمر “سيراويك” السنوي للطاقة برعاية شركة “آي اتش اس” بمدينة “هيوستن” كما أن “تيلرسون” توقع أن أسعار النفط ستظل تحت السيطرة خلال السنوات القليلة القادمة.

الأمور المتوقعة في المستقبل: على الرغم من أنه من الصعب التنبؤ بالأوضاع على المدى الطويل، إلا أن هناك قدرا كبيرا من الأدلة التي تشير إلى أن أسعار النفط قد لا ترتفع كثيرا عن الأسعار القائمة حاليا في المدى القصير، بالنسبة لاستمرار تخزين مخزونات النفط الخام. على الرغم من تباطأ عملية الاحتفاظ بالمخزون في الأسابيع الأخيرة، إلا أنها لا تزال أعلى بشكل كبير من المتوسط خلال الخمس سنوات السابقة. إلى أن يتباطأ الإنتاج إلى درجة أن المستهلكين يكونون قد سحبوا المخزون بشكل أسرع مما يمكن تعويض الفقد، حينها يصبح أمام أسعار النفط مجالا ضيق في الارتفاع.

والعامل المهم الأخر الذي قد يحد من أي زيادات أخرى في أسعار النفط هو الكم الهائل المتراكم من الآبار التي في انتظار الانتهاء منها. بما أن معظم حجم إيرادات النفط والغاز الذي يخرج من الصخر يحدث في الأشهر القليلة الأولى من الإنتاج، وشركات الحفر تتجنب استكمال أعمال الحفر في مئات الآبار لأن البيع في البيئة الراهنة وسط تدني الأسعار من شأنه أن يذهب بالقدر الأكثر من الأرباح المنتظرة مما لو أنهم انتظروا حتى ترتفع الأسعار مرة أخرى.

مما نتابع ونقرأ من اخبار وتحليلات نجد ان هناك حاله من التوتر والتخبط في الاخبار بخصوص سعر برنت فهناك حاله من الاضطراب وعدم الاستقرار نتيجة للمشكلة المتواجدة الان في انخفاض السعر وهناك اسئلة كثيره وكثيره جدا عن هل سيتم رفع السعر من عندمه وهل سوف يرتفع بقدر كبير وكيف سيتم ذلك الارتفاع فكل يوم نسمع فكره جديده ورائي جديد وذلك لن يؤدي ابدا الي النتيجة المرجوة يجب توحيد الفكر واتخاذ قرار علي مستوي جماعي وليس فرديا

هناك مخاوف وقلق من ارتفاع اسعار النفط ارتفاع مفاجئ مما يكبد لكثير من الدول العناء في الحصول علي النفط بالأسعار الجديدة سعربرنت ولكن ذكرت شركه اكسون ان هذا الارتفاع ن يحدث بشكل حاد ومفاجئ لفتره ولكن اذا ارتفع سيرتفع تدريجيا علي مدار فتره من الوقت حتي لا يتسبب في العناء والتكدس في سعر النفط والتضخم وحدوث لدي بعض الدول في امكانيه الحصول عليه ويجب مراعاه تلك الاسباب ووضعها في الاعتبار اثناء تنفيذ قرار رفع السعر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق