لماذا لا تستطيع السعودية حماية سقف أسعار النفط من الارتفاع؟

31
لماذا لا تستطيع السعودية حماية سقف أسعار النفط من الارتفاع؟

يمتاز سوق النفط بأنه سوق متقلب ويؤثر على حركة الأسعار بشكل كبير وذلك نظرأ لسيولة النفط، ويعد النفط من أكثر السلع استهلاكا وتداولا في العالم، وتعتبر الولايات المتحدة المستهلك الأكبر للنفط في العالم، ويمتاز النفط بوزنه الخفيف وسيولته، علاوة على أن الاستثمار في سوق النفط مربح للغاية.  

الاستثمار في سوق النفط يبلغ ذروته الآن لا تفوت فرصة الربح 

المملكة العربية السعودية غير قادرة على موازنة جميع إمدادات النفط الخام الإيرانية، وفقا لآخر رسالة سوق النفط التي ناقشها العديد من المحللين. وبناءً على ذلك، قال المحللون، إن خام برنت يمكن أن يصل إلى 100 دولار للبرميل قبل نهاية العام. ومع ذلك، لا يوجد شيء مؤكد، وسيزداد عدم اليقين هذا مع اقتراب إطلاق العقوبات الأمريكية ضد إيران. وقد يتبين أن الأمور ليست كما تبدو.

كان المتداولون في سوق النفط يتلاعبون بفكرة وصول سعر النفط إلى 100 دولار أمريكي منذ أن انسحب رئيس الولايات المتحدة من الصفقة النووية الإيرانية. ومنذ ذلك الحين، عقدنا اجتماعاً لمنظمة أوبك + حيث أكدت المملكة العربية السعودية وروسيا للسوق أنه سيكون هناك ما يكفي من النفط للحفاظ على الأسعار ثابتة. كما شهدنا سلسلة من العناوين التي تنذر بالخطر على نحو متزايد نقلا عن مصادر مجهولة، ومؤخرا، شركة تكرير صينية، قالت إنها تقلص استهلاكها من النفط الإيراني، مما يزيد المخاوف من أن صادرات إيران قد تكون مقيدة أكثر مما كان يُخشى في الأصل.

وفي يونيه، كان عدد قليل منهم على استعداد لاستجواب مزاعم السعودية بأن لديها طاقة احتياطية كافية، وأنها يمكن أن تزيد من الإنتاج باستخدام هذه القدرة لتصل إلى أكثر من 12 مليون برميل في اليوم إذا ما دعت الحاجة إلى ذلك. الآن، ومع ذلك، هناك شكوك. حيث قال ستيفن بيرنوك من شركة بي في أم أويل أسوشيتس في مذكرة بحثية إن "هذا التركيز سيتحول إلى مستويات وديعة من الطاقة الاحتياطية العالمية أو بشكل أكثر دقة".

في الواقع، وبالمقارنة مع التقديرات القاتمة بمقدار مليوني برميل في اليوم من حيث كمية المعروض الإيراني، فإن 1.5 مليون برميل في اليوم هي كمية متواضعة. ومع ذلك، فمن المبكر قليلاً افتراض أننا سنفقد ما يصل إلى مليوني برميل من الإمدادات اليومية من إيران.

كما ذكرت TankerTrackers، الشهر الماضي، أن هناك أكثر من 12 ناقلة نفط إيرانية كانت متواجدة في الخليج العربي. في حين أن بعض هذه الشحنات قد يكون يتم تخزينها النفط في الخارج، والبعض الآخر قد يكون في طريقه إلى الاستيراد.

وجاء في أحد التقارير الإخبارية الأخيرة التي اشعلت فتيل الديناميت تحت برنت، التي نقلت عن مصادر مجهولة من سينوبك قولها إن أكبر شركة لتكرير النفط الخام في الصين ستخفض وارداتها النفطية من إيران إلى أقل من 130 ألف برميل في اليوم. لكن هذا يعتمد على الحسابات التي أجرتها رويترز، والتي استخدمت "عقود التوريد السائدة" بين شركة سينوبك وشركة النفط الوطنية الإيرانية.

حقق 100% أرباح من الاكتتاب على أهم أسهم النفط الأمريكية

العملات الرئيسية تشهد تراجع اليورو عقب بيانات اقتصادية سلبية

23 سبتمبر 2019 22
شهد سوق العملات انخفاض اليورو مقابل الدولار بنسبة 0.3 في المائة اليوم الاثنين في تمام...
اقرأ المزيد
المؤلف
Nada Saber

بورصة قطر تهبط بنسبة 0.8% على الرغم من زيادة التداولات

23 سبتمبر 2019 10
بورصة قطر تسجل تراجع بنسبة 0.81%،...
اقرأ المزيد
المؤلف
Rasha Amr

بورصة نيويورك وقيامها بإصدار عقود آجلة للبيتكوين

23 سبتمبر 2019 13
لقد حدث اليوم الموافق 23 سبتمبر تراجع في...
اقرأ المزيد
المؤلف
Hana Mohamed

سهم شركة بروة العقارية يتعدى في تداولاته المتوسط المتحرك

23 سبتمبر 2019 10
وفي أثناء تداولات اليوم واجه...
اقرأ المزيد
المؤلف
Sara Ali

بورصة مصر تعلن الحدود السعرية لتحركات حقوق اكتتاب أودن

23 سبتمبر 2019 15
بورصة مصر خلال جلسة اليوم الاثنين...
اقرأ المزيد
المؤلف
Rawan Ahmed

الاسهم السعوديه تصعد بارتفاع الاستثمارات الأجنبية إلى 83%

23 سبتمبر 2019 15
سجلت الاسهم السعوديه ارتفاعًا الخميس السابق...
اقرأ المزيد
المؤلف
Nada Saber

سوق الاسهم السعودي يبدأ تنفيذ انضمام "تداول" لمؤشر فوتسي

23 سبتمبر 2019 14
يبدأ سوق الاسهم السعودي "تداول" اليوم الموافق...
اقرأ المزيد
المؤلف
Sara Ali