هل سترتفع أسعار النفط في أعقاب قضية الصحفي السعودي المفقود؟

28
هل سترتفع أسعار النفط في أعقاب قضية الصحفي السعودي المفقود؟

سوق النفط من الأسواق المفعمة بالحيوية والنشاط، يعتبر سوق النفط من أكثر الأسواق تداولأ على مستوى العالم، وذلك لأن النفط يعد من السلع الأساسية المهمة في العالم، فهو يساعد على توليد الطاقة الكهربائية وغيرها من الصناعات التي لا غنى عنها اليوم، علاوة على أنه أكثر السلع طلبًا، بالأضافة إلى أن الاستثمار في سوق النفط من الفرص الاستثمارية المربحة، حيث أنه سوق متقلب للغاية مما يؤثر بدوره على حركة الأسعار.

موعد الاكتتاب على النفط أصبح على الأبواب الآن اغتنم فرصة الربح 

هناك أدلة متزايدة على أن السعودية كانت وراء اختفاء جمال خاشقجي، وهو مواطن أميركي ينتقد ولي العهد.

بعد أن هددت الولايات المتحدة بفرض عقوبات على المملكة العربية السعودية، بدأ البلد الغني بالنفط وكأنه يشير إلى قدرته على الرد من خلال سوق الطاقة.

ويرى المحللون أن فرض حظر على نفس نهج عام 1973 أمر غير محتمل، لكنهم يحذرون من أن أسعار النفط قد ترتفع ثلاثة أضعاف إذا تصاعدت التوترات.

لقد نفت المملكة العربية السعودية الأدلة الدامغة على أنها كانت وراء اختفاء الصحفي في واشنطن بوست جمال خاشقجي، مؤكدة على "دورها الحيوي في الاقتصاد العالمي".

وبينما من غير المحتمل أن يتابع البلد الغني بالنفط ما اعتبره الكثيرون تهديداً مستتراً للضغط على سوق الطاقة إذا فرض الغرب عقوبات ضد الرياض، فإن المحللين لا يحكمون بذلك السيناريو.

وكتب المحللون في مذكرة بحثية: "نعتقد أن القيادة السعودية ستكون مترددة للغاية في ممارسة خيار الأسلحة النفطية، حيث أن سمعتها كمصرف مركزي للبترول في العالم مستقرة ويمكن الاعتماد عليها سوف تتقوض بشدة". "ربما كان من المرجح أن يكون قرارا سعوديًا إبطاء السير قدمًا في أي ارتفاعات ناتج عن ترامب مع اقتراب الموعد النهائي لعقوبات الطاقة الإيرانية."

من المتوقع أن تلعب المملكة العربية السعودية، أكبر مصدر للنفط الخام في العالم، دوراً حاسماً بشكل متزايد في الحفاظ على العرض العالمي عندما تدخل العقوبات الأمريكية ضد إيران حيز التنفيذ في الشهر المقبل. بناءً على طلبات من إدارة ترامب، حيث وافقت الرياض على زيادة الإنتاج في وقت سابق من هذا العام.

وقال المحللون إن المملكة تبدو بالفعل قريبة من الوصول إلى الحدود الصعودية لما يمكن أن تحققه بسهولة، ويمكنها الآن أن تضع أي قيود على الإنتاج في الأجل القصير كخيار سياسة مقصود.

في الوقت الذي يشكك المحللون في أن الرياض ستذهب إلى حد فرض حظر على الطاقة الآن، فقد استخدمت الحكومة موارد النفط لممارسة الضغط السياسي من قبل. خلال السبعينيات من القرن العشرين، حيث قام تحالف بقيادة السعودية بتخفيض صادرات النفط إلى الولايات المتحدة احتجاجًا على دعم واشنطن لإسرائيل في حرب يوم الغفران (حرب أكتوبر).

لا نستطيع أن نستبعد تمامًا أن القيادة سوف تتخلص من قواعد لعبة عام 1973 إذا تدهورت العلاقة الثنائية مع واشنطن بشكل حاد من هنا ".

المملكة العربية السعودية وغيرها من أعضاء منظمة الأوبك خفضوا حوالي ربع إجمالي إنتاج النفط في ذلك العام، مما أثار أزمة الطاقة في جميع أنحاء العالم. حيث ارتفعت الأسعار إلى ما يقرب من أربعة أضعاف، وارتفعت إلى حوالي 12 دولار للبرميل في عام 1974 من 3 دولارات للبرميل قبل عامين. ولكن بعد الفشل في تحقيق أهداف سياسية رئيسية، تم رفع الحظر وخفض الإنتاج.

حقق 100% أرباح على أهم أسهم النفط الأمريكية 

 

 

بورصة قطر تسجل تراجع أرباح الكهرباء والماء بنسبة تقدر 26 %

22 يوليو 2019 9
أعلنت أمس بورصة قطر عن تراجع خلال...
اقرأ المزيد
المؤلف
safi

بورصة قطر تعلن انخفاض مؤشر مدراء المشتريات في شهر يونيو

22 يوليو 2019 11
في بورصة قطر هبط مؤشر...
اقرأ المزيد
المؤلف
safi

السوق السعودي وما طرأ على شركة كيان من تراجع في عام 2019

22 يوليو 2019 8
السوق السعودي من الطبيعي أن يتأثر بالشركات الكبيرة ذات الثقل الموجودة في...
اقرأ المزيد
المؤلف
safi

تداول الاسهم السعودية وأرباح سافكو بين الصعود والهبوط

22 يوليو 2019 12
تعد شركة الأسمدة العربية "سافكو" واحدة من أكبر الشركات المنتجة للأسمدة الكيماوية (اليوريا والأمونيا...
اقرأ المزيد
المؤلف
safi

سوق الاسهم السعودي وما طرأ عليه من قبل إدارة مصرف الراجحي

21 يوليو 2019 24
من طبيعة الحال أن نجد سوق الاسهم السعودي يتأثر...
اقرأ المزيد
المؤلف
safi