أخبار السوق الأجنبي

تقرير معهد دراسات التنمية: أهم وجهات الملاذ الضريبي في العالم

Ads

تعتبر جزيرة “برمودا” وجزر “كايمان” وجزر “فيرجن” البريطانية أكثر من مجرد شواطئ مشمسة للاستجمام وقضاء العطلات.

وهم أيضا ثلاثة من أكبر الملاذات الضريبية للشركات الأميركية وفقا لتقرير من مؤسسة “سي تي چى” مواطنين من أجل العدالة الضريبية من ذوي التوجهات اليسارية و منظمة “مجموعة أبحاث الشأن العام” في الولايات المتحدة.

من المعروف أن هذه الجزر هي مأوى للشركات الفرعية التابعة للشركات العملاقة متعددة الجنسيات، حيث تقوم المؤسسات التابعة لتلك الشركات الكبرى بالتعتيم على أرباحهم الحقيقية من خلال تلك الأقسام أو الفروع التابعة في هذه الجزر للتهرب من الضرائب العالية على الشركات كما يحدث في الولايات المتحدة

ووفقا لما جاء بالتقرير فقد أعلنت الشركات القائمة على الجزر الثلاث التي تتبع الإدارة الأم في الولايات المتحدة عن حجم أرباحها البالغ 155 مليار دولار في عام 2010 طبقا لأحدث البيانات المتوفرة، وعلى سبيل المقارنة بلغ الناتج المحلي الإجمالي لهذه الدول الثلاث في ذلك العام 10مليار دولار.

وقد تصدرت جزيرة “برمودا” المشهد – فقد حققت الشركات القائمة عليها أرباح بلغت حوالي 94 مليار دولار، مما جعل الناتج المحلي الإجمالي البالغ 6 مليارات دولار يبدو قزما مقارنة بتلك الأرباح.

—-

وورد في التقرير من نفس الأسبوع أن وزراء مالية مجموعة العشرين سوف يجتمعون سويا في العاصمة “ليما” بدولة “بيرو” لوضع اللمسات الأخيرة على القواعد الضريبية الدولية الجديدة التي تهدف إلى سد الثغرات الضريبية الخاصة بالشركات.

وتشير تقديرات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إلى أن الثغرات الضريبية تسمح للشركات في جميع أنحاء العالم بالتهرب الضريبي بشكل قانوني بما يضيع على الحكومات ما يقدر بحوالي 240 مليار دولار من أموال الضرائب سنويا.

ولقد أشاد الكثير من المراقبين بالقواعد المقترحة التي تم العمل عليها لمدة عامين، إلا أن البعض يقول أنها لم ترقى إلى المستوى المطلوب.

وقال البروفيسور “جوزيف ستيغليتز” أستاذ الاقتصاد الفائز بجائزة نوبل أن “جهود الإصلاح الحالية قد تقدمت بضع خطوات في الاتجاه الصحيح لكن هناك الكثير من الأمور التي يتعين القيام بها لمعالجة أوجه القصور الأساسية في منظومتنا المنوط بها فرض الضرائب على أرباح الشركات العالمية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق