أخبار تكنولوجية

استطاعت البلوكشين ضم 50 بنك تقليدًا لمقالات الاعتماد

Ads

قد ساهم ما يتعدى 50 بنك في تقليد مقالات الاعتماد على منصة البلوكتشين والتي ترجع إلى R3في حوالي 27 دولة يتم توزيعهم في 6 قارات.
  

هناك نظام متطور في أجراء الخطابات يطلق عليه (Voltron)، مهمته انه يقوم بتسريع وفى نفس الوقت يقلل من تكلفة إجراء مقالات الاعتماد وهذا ما يؤيده حوالى 96% من المشاركين في حين أن 86% يؤيد أن النظام القديم في أجراء مقالات الاعتماد غير جدير بل  اصبح غير محتمل، وهذا ما تم الإعلان عنه من قبل المؤسسة في مقال صحفي قد تم نشرة البارحة الموافق الأربعاء، 8 من شهر مايو.

لا تحتاج للخبرة معنا، سنقوم بتعليمك التداول بالبيتكوين وبقية العملات الرقمية

وقد أوضحت المؤسسة أن (Voltron) يعمل على تقليل وقت إتمام الأجراء من عشرٍ إلى خمسٍ أيام وصولًا لما لا يتعدى 24 ساعة، يوضح R3 ما هو إلا ناتج عن تطبيق النظام المطور، وان ما يعادل أل 61% من المشاركين بهذا النظام قد يوجهوا أنشطتهم التجارية نحو إنشاء حسابات وهو يعد طريقة تحمل مشكلات تفوق المصدرين.

ويعتبر كلا من CIB، و MUFG، وأيضًا البنك الأهلي المصري، والبنك المركزي الهندي(RBI)، وهناك Standard Bank، Societe Generale، وهم من المساهمين في المحاولة التي دامت 6 أسابيع.

وكان أتمام النظام عباره عن مساهمة كلا من Bain، CryptoBLK، وR3 وذلك تم إنجازه على منصة البلوكتشين (Microsoft Azure) السحابية، وأنه تم إنشاء (Voltron)، حتى يكون متناسق مع Corda، و (Corda Enterprise)، وهذا من اجل تغيير روابط وشبكات الإثراء التقليدية بسجل الأستاذ المشترك.

ومما يجب ذكره، انه في شهر مارس السابق من عامنا الحالي،  تحاول مؤسسة(HSBC) المصرفية الضخمة، ومركزها يكون بالمملكة المتحدة، بهدف أقامة عقد مشاركة بين أعضاء المصرفيين 
وذلك بدولة كوريا الجنوبية لتعميم أل Voltron في البلاد.

 

البيتكوين هي العملة الرقمية الاقوى في الاسواق العالمية 

ومن يعتمد على تكنولوجيا البلوكتشين في عملية الاقتراض وإقراض الأمان، هي بورصة ماليزيا ومقرها يكون كوالالمبور، وذلك بالتعاون مع (Forms Syntron Information)، والتي يكون موقعها هونغ كونغ، ويعد المساهم التكنولوجي لبورصة هونغ كونغ.

والبلوكتشين ما هو إلا عبارة عن سجل رقمي، مهمته أو سماته انه يدون أي صفقه عليه، والأمر لا يقتصر فقط على المعاملات المالية ولكن أي معاملة موجودة حول العالم، تتسم بكونها لا يمكن تزييفها أو تغييرها، بالإضافة إلى أن المعلومات تكون بصوره منتشره، وأيضا غير مركزية وكما أنها تستقبلها العديد من أجهزة الحواسب أي ما يتعدى الملايين.

ومن الاتجاه الآخر تستمر تكنولوجيا البلوكتشين في تطورها المميز في الكثير من المجالات المتباينة، والصناعات المتنوعة، وتعاصر تطور ضخم في هذه المجالات وهذا عبر الكثير من المساهمات المتنوعة، بحيث تدنوا تلك التكنولوجيا الناتجة بصورة تدريجية في محاولة منها للهيمنة على كل المجالات المتباينة والمتنوعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق