أخبار تكنولوجية

علماء يطورون جلدا صناعيا يشعر بالحرارة والضغط لمبتوري الأطراف

Ads

قام مجموعة من العلماء في معهد أولسان الوطني للعلوم والتكنولوجيا بتطوير نوع جديد من الجلد الصناعي، والمقرر أن يتم استخدامه في المستقبل من أجل مساعدة فاقدي الأطراف على إعادة الشعور مرة أخرى من خلال أطرافهم الصناعية الجديدة.

ويتمتع الجلد الصناعي المطور الجديد بخصائص مميزه حيث يمكنه الكشف عن التغيرات التي تحدث لدرجات الحرارة والضغط، وذلك عن طريق مجموعة من أجهزة الاستشعار ذات الدقة العالية والتي يتم تركبيها على الأسطح المعدنية للأطراف الصناعية، ومن المقرر أن يتم ربط هذه الاستشعارات بالعقل بطريقة معينة من أجل عكس كافة الإشارات واللمسات والضغط والحرارة وأيضا نقل مختلف المعلومات الحسية إلى الدماغ ليتم الإحساس بها والتعامل معها من قبل مبتوري الأطراف.

خصائص الجلد الصناعي الجديد

وفقا لما أعلنه موقع “ديلي ميل” الإلكتروني البريطاني، فإن التكنولوجيا الحديثة المستخدمة في تطوير الجلد الصناعي الإلكتروني الجديد تمكن الأطراف الصناعية الروبوتية التي يستخدمها مبتوري الأطراف على فهم الأشياء والتعامل معها، وأيضا تستطيع التمييز بين أنسجة الأسطح المختلفة، والتعرف على مدى صلابتها، هذا بالإضافة إلى قدرتها في الشعور بدفء الكائنات المختلفة، ومن المقرر أن يتم العمل على تطوير هذا الجلد الصناعي الجديد حتى يكون قادرا على محاكاة الجلد الطبيعي للإنسان.

ومن الجدير بالذكر أن الباحثين يقومون دائما بالعمل على تطوير الأطراف الصناعية بصفة مستمرة من أجل تيسير الحياة على مبتوري الأطراف، ولقد قاموا من قبل بتطوير تقنية جديدة مبتكرة، والتي تسمح لمستخدمي الأطراف الصناعية بالقيام بالحركة والإنثناء مع المعدن المستخدم بالأطراف الصناعية، وكانت هذه الخطوة بمثابة نقلة في مستقبل الأبحاث في مجال الأطراف الصناعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق