أخبار فوركس

أسبوع حافل من الأحداث وسط اجتماعات البنك المركزي

Ads

استقرار العملات الرئيسية عند نطاقات مألوفة يوم الاثنين حيث ابتعد المستثمرون عن اتخاذ مواقف كبيرة قبيل موجة من البيانات الاقتصادية الهامة واجتماعات السياسة النقدية للبنك المركزي هذا الأسبوع. استثمر أموالك بطريقة أمنة وفعالة من هنا

وأثناء أنتهاء بنك اليابان من الاجتماع الذي استمر لمدة يومين، يختتم بنك الاحتياطي الفيدرالي اجتماعه يوم الأربعاء ويتوقع أن يرفع بنك إنجلترا أسعار الفائدة يوم الخميس، ويستعد المستثمرون لأسبوع مزدحم يمكن أن يحدد مسارًا قصير الآجل للعملات.

بالإضافة إلى ذلك، كانت إعادة تأكيد البنك المركزي الأوروبي الأسبوع الماضي بأن المعدلات المنخفضة ستؤثر بالسلب على اليورو خلال صيف 2019، كما ظلت العملة مستقرة عند 1.1649 يورو  مقابل الدولار في التعاملات الأوروبية المبكرة.

كما قال المحللون إن بيانات التضخم في منطقة اليورو التي من المقرر أن تصدر في وقت لاحق يوم الاثنين ويوم الثلاثاء يمكن أن تساعد على خروج العملات من عنق الزجاجة، رغم أن المستثمرين يبدون غير راغبين في القيام بمراهنات كبيرة في الوقت الراهن.

وقال مانويل أوليفيري المحلل لدى كريدي أجريكول إن هذا الأسبوع سيكون مفعمًا بالنشاط، حيث يوجد الكثير من الأحداث الاقتصادية، كما أن الأسواق محدودة إلى حد كبير، ولا يبدو أن هناك دافعًا كبيرًا للمراهنة على المراكز الكبيرة.

وقال أوليفيري أن بيانات تحديد المواقع أظهرت أن مراكز صفقات الدولار الطويلة بقيت عند أعلى مستوياتها لعدة أشهر، وكانت قوة الدولار الأخيرة عرضة لعكس اتجاه تلك المراكز.

افتح حساب فوركس خاص بك واحصل على عرضنا الخاص

توقف مؤشر الدولار DXY مقابل سلة من ست عملات رئيسية دون تغيير يذكر عند 94.717 بعد انخفاض طفيف يوم الجمعة.

فشلت بيانات الربع السنوي من الولايات المتحدة المتفائلة في الربع الثاني في رفع العملة الأمريكية، حيث كانت أسعار السوق في الغالب ذو أرقام قوية.

والأهم من ذلك هو البيانات التي يتضمنها شهر يوليو، والتي يتم عندها تفعيل التعريفات الجمركية على السلع الصينية.

ارتفعت العملة الأمريكية بنسبة 0.1٪ إلى 111.10 ين يابانيًا، مع استعداد الأسواق لمعرفة ما إذا كان البنك الياباني يفكر في اتخاذ خطوات لجعل برنامج التحفيز الضخم أكثر استدامة.

وكذلك يتضمن الحديث عن ما قد يفعله البنك المركزي الياباني من احتمالية قيام بتعديل خطط الشراء الخاصة بمراقبة منحنى العائد والصناديق المتداولة في البورصة (ETF)، كما تراجع الدولار من أعلى مستوى له في ستة أشهر فوق 113.00 ين.

قال شين كادوتا، كبير الخبراء الاستراتيجيين في بنك باركليز في طوكيو إنه في حين يتم إجراء العديد من المضاربات حول بنك اليابان، فإننا نعتقد أنهم سيلتزمون بالسياسة النقدية، كما أن النقطة المحورية بالنسبة لنا هي ما إذا كان بنك اليابان يلمح إلى تغيير السياسة في المستقبل.

تداول معنا وحقق أرباح لا مثيل لها من الفوركس الآن 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق