أخبار فوركس

ارتفاع الأسهم الأوروبية للشهر الرابع على التوالي!

Ads

افتتحت الأسهم الأوروبية يوم الخميس على ارتفاع كبير، مما رفع الأسهم العالمية إلى أعلى مستوياتها في أربعة أشهر بعد أن وافق الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة على التفاوض بشأن القضايا التجارية، مما خفف بعض المخاوف من حرب تجارية عبر الأطلسي. افتح حساب فوركس واستثمر أموالك بنجاح

إلا أن المخاوف بشأن تباطؤ وتيرة النمو الاقتصادي العالمي وبعض تقارير أرباح الشركات الباهتة قد حدت من بعض مكاسب الأسهم، على الرغم من المخاوف المستمرة من أن التوترات التجارية بين واشنطن والصين قد تتصاعد أكثر.

في ما وصفه رئيس الاتحاد الأوروبي بأنه “تنازل كبير”، وافق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأربعاء على الامتناع عن فرض تعريفة على السيارات في حين بدأ الجانبان مفاوضات لخفض الحواجز التجارية الأخرى.

كانت هناك ارتفاعات في جميع الأسواق على الأسهم الأوروبية صباح اليوم الخميس، بقيادة قطاع السيارات في القارة، والذي ارتفع بنسبة 2٪ في ألمانيا التي تعتمد على الصادرات، وارتفع مؤشر السيارات الثقيلة بنسبة 1.4٪.

وارتفع مؤشر البورصة الأوروبية بنسبة نصف بالمئة في حين سجل مؤشر مورغان ستانلي كابيتال انترناشيونال للأسهم الذي يقيس الأسهم في 47 دولة أعلى مستوياته منذ 16 مارس.

وقال كاتال كينيدي، الاقتصادي الأوروبي في “آر بي سي” إن رفع خطر الرسوم الجمركية على قطاع السيارات بشكل خاص هو تطور كبير، كما لم نشهد الكثير من الإجراءات الفعلية، ولكن يجب أن ترفع ثقة المصنعين.

وأضاف ينبغي أن تأتي هذه الخطوة في قطاع التصنيع ومؤشرات الثقة في الأشهر القادمة.

ذروة سوق الفوركس الآن اغتنم الفرصة 

علاوة على ذلك، دفعت مكاسب الأسهم عائدات السندات الحكومية في الولايات المتحدة وأوروبا، مع عائد ألمانيا لمدة 10 سنوات، وهو المعيار القياسي لمنطقة اليورو، من أعلى مستوى له في شهر واحد عند 0.42٪.

بالإضافة إلى ذلك، عانت الأسهم الآسيوية من الضعف في الصين، حيث هبط مؤشر شانغهاي المركّب بنسبة 0.7 في المئة، وانخفضت أسهم الشركات الممتازة بنسبة 1.1 في المئة، ويعتبر هذا الارتفاع المربح لمؤشر MSCI أوسع من أسهم آسيا والمحيط الهادئ خارج اليابان إلى 0.1 في المئة فقط.

وفي الوقت الذي يتحسن فيه المزاج عبر المحيط الأطلسي، قال محللون في سيتي أمام العملاء: إن هذه الصفقة، إلى جانب انهيار صفقة الاندماج والاستحواذ الكبيرة، تركت المستثمرين خائفين من أن الحرب التجارية قد تحولت أكثر من ذلك إلى الصين.

وتتزايد المخاوف بشأن النمو الاقتصادي أيضا، حيث قال اقتصاديون إن النشاط العالمي بلغ ذروته، حيث شهدت حماية التجارة تأثيرًا هبوطيًا كبيرًا. عززت بيانات كوريا الجنوبية يوم الخميس تباطؤ النمو والصادرات.

مديرة حسابك الخاص بأنتظارك افتح حسابك الآن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق