أخبار فوركس

ارتفاع الدولار مقابل الين تزامنًا مع شهادة باول

Ads

لقد طرأت زيادة على عملة الدولار مقارنةً بالمستوى الذي بدأت منه وذلك في مواجهة عملة الين الياباني، بحيث أن البداية كانت عند 108.85 وحدثت زيادة بنسبة 0.04% واليوم وصلت عملة الدولار إلى 108.89 وهذا بمجرد وصولنا بالوقت إلى الساعة 06:16 صباحًا بتوقيت جرينتش، ولكن إذا نظرنا إلى أقل مستوى قد وصلت إليه تلك العملة بحيث كانت عند 108.83، في حين أن أكبر مستوى قد تم الوصول إليه هو 108.99 وذلك كان في ستة أسابيع.

نوفر مجموعة ضخمة من الإستثمارات في مختلف المجالات

وذلك التغير الذي طرأ على العملة جاء عقب الجلسة التي كانت في الكونجرس في واشنطن والتي تتضمن أن يقوم جريوم باول الذي يعد محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي بالقيام بالجزء الأول من الشهادة النصف سنوية، وقد ترتب على ذلك مجموعة من التطورات والتغيرات للاقتصاد الياباني والذي جاء على غرار ما قد طرأ اليوم الموافق الأربعاء 10 من شهر يوليو على الاقتصاد الأمريكي الذي يعد أكبر اقتصاد عالميًا، فكل تلك الأحداث قد نتج عنها أن يحدث ارتفاع لعملة الدولار في مواجهة الين الياباني لم يحدث منذ 31 من شهر مايو/أيار السابق.

وخلال ما يحدث من قيام جيريوم باول محافظ الاحتياطي الفيدرالي بالتصريح عن الشهادة النصف سنوية التي تم ذكرها من قبل والتي تتضمن السياسة النقدية وذلك يكون في مجلس النواب أمام لجنة الخدمات المالية، يتم التأهب في وقتنا الحالي لمعرفة القراءة النهائية للمؤشر الخاص بمخزونات الجملة من قبل المستثمرين بحيث هناك احتمال أن لا يطرأ أي تغير عليها وتكون كما كانت في شهر مايو/أيار بحيث أن استقرار النمو كان عند 0.4%، على الرغم من أن القراءة الخاصة بشهر أبريل/نيسان كانت 0.8%.

 ومن خلال الاجتماع الذي تم انعقاده في يومي 18/19 من شهر يونيو وهو اجتماع اللجنة الفيدرالية تم الخروج بأمرين هامين للغاية الأول يتمثل في التنبؤات التي ستطرأ حول نسبة النمو وكذلك نسبة كلا من البطالة والتضخم، كما لم يقتصر الأمر على هذا بل تم تقديم عريضة خاصة بأسعار الفائدة للثلاثة أعوام القادمة، والأمر الثاني يتمثل في الإعلان عن أسعار الفائدة المرجعية من قبل القائمين على السياسة النقدية في البنك الاحتياطي الفيدرالي والتي كانت من 2.25% إلى 2.50%.

اختر مجالك المفضل وابدأ التداول

ولكن إذا تطرقنا إلى الاقتصاد الياباني فنجد أن اليابان تعد في وقتنا الحالي الدولة التي تحتل المركز الثالث من حيث الاقتصاد في العالم، بحيث أن مؤشر أسعار المنتجين الذي يعد بمثابة مؤشر مبدئي قد قام بالإعلان عن القراءة السنوية التي ترى أن نسبة النمو ستكون 0.6% ونسبة التراجع ستكون 0.1%،وذلك بالإضافة إلى القراءة الخاصة بأسعار المنتجين والتي تتضمن أن زيادة نسبة التراجع بمعدل 0.5%، ولكن إذا نظرنا إلى القراءة الخاصة بالشهر السابق نجد أنها وصلت إلى 0.1%.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق